.
.
.
.
اليمن والحوثي

التحالف يؤكد جدية طرفي "اتفاق الرياض" لتوحيد الصف اليمني

نشر في: آخر تحديث:

أكد تحالف دعم الشرعية في اليمن جدية طرفي "اتفاق الرياض" في تطبيق الشق العسكري، وعدّ ذلك "جسر عبور لمرحلة قادمة ينتظرها اليمنيون، تحمل في طياتها وحدة الصف، وعودة الحياة الطبيعية، وتحرك العجلة الاقتصادية".

جاء ذلك على لسان العميد الركن تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف، في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" عن جهود كبيرة بذلت خلال الفترة الماضية من فريق التنسيق والارتباط السياسي وقيادة التحالف في عدن، توجت بعملية فصل القوات في أبين وخروجها من عدن.

وقال المالكي: "لا شك في أن تنفيذ الشق العسكري في (اتفاق الرياض)، والمتمثل في فصل القوات العسكرية في محافظة (أبين) وخروجها من (عدن)، يمثل جسر العبور لمرحلة قادمة، ينتظرها اليمنيون، تحمل في طياتها واقعية مثالية بوحدة الصف، وعودة الحياة الطبيعية، وإنهاء المظاهر العسكرية، وتحرك العجلة الاقتصادية، وكذلك الأمن والاستقرار".

وتواصل قوات التحالف الإشراف المباشر على عملية فصل القوات في محافظة أبين (جنوب البلاد)، وإخراج القوات العسكرية من العاصمة المؤقتة عدن وفقاً للتفاهمات والخطط العسكرية الموضوعة. وقوبل بدء تنفيذ الشق العسكري لـ"اتفاق الرياض" وقرب إعلان الحكومة الجديدة، بترحيب يمني وإقليمي ودولي.