بالوثائق.. "الحوثي" تستبدل أسماء الكليات بقتلاها

بعد إيقافها لصرف مرتبات قتلاهم شهرياً ودفعها فقط كل شهرين ولجذب عناصر جديدة.. تعميم حوثي جديد لوزارة التعليم في صنعاء

نشر في: آخر تحديث:

في خطوة جديدة ضمن سلسلة من الخطوات لحوثنة التعليم في مناطق سيطرة الميليشيات في اليمن، أصدرت ميليشيا الحوثي تعميماً عبر وزاراة التعليم العالي في حكومة الانقلابيين في العاصمة صنعاء بتغيير أسماء الكليات والمراكز والأقسام بأسماء قتلاهم.

وجاء التعميم الحوثي، بمناسبة ذكرى ما تطلق عليه الميليشيات "أسبوع الشهيد"، والذي من خلاله تحاول استقطاب عناصر جديدة من خلال إظهار اهتمامها بقتلاها خاصة بعد إيقافها لصرف مرتبات قتلاهم شهريا ودفعها فقط كل شهرين، بواقع نصف راتب لا يتجاوز الثلاثين ألفاً.

وبحسب التعميم الصادر، والذي نشرته وسائل إعلام محلية، فإن الوزير الحوثي الشيخ حسين حازب أصدر أمرا إلى رؤوساء الجامعات الحكومية والأهلية بتغيير أسماء الكليات والمراكز والأقسام بأسماء القتلى .

بحوث لتلميع أسماء القتلى

كما ألزم التعميم الجامعات الحكومية والأهلية بإجراء بحوث لتلميع صورة قتلاهم وتكريم أقاربهم من الدرجة الأولى في جميع الجامعات الخاضعة لسيطرتهم.

وكان حازب تأصدر سابقا وجيهات بفرض نسبة من المنح الدراسية لأقارب القتلى لثلاث سنوات، كما أصدر قرارا بفرض نسبة 10% من مقاعد هذه الجامعات الأهلية والحكومية لأقارب الشهداء من الدرجة الأولى الأسبوع الماضي.

تغيير أسماء القاعات الدراسية

يشار إلى أن ميليشيا الحوثي كانت شرعت قبل أشهر في تغيير تسمية القاعات الدراسية في الجامعات الحكومية وجامعات خاصة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بأسماء قيادات حوثية لقوا مصرعهم في جبهات القتال.

وشمل القرار تغيير كافة أسماء القاعات الدراسية، والتي تحمل أسماء شخصيات أثرت التاريخ اليمني في عدة مجالات فكرية وأدبية وعلمية وسياسية، بأسماء قتلى لقيادات من عناصرها. في مختلف كليات الجامعة، بما فيها كليتا الطب والهندسة.