.
.
.
.

ماذا يحدث؟.. "الحوثي" تعتقل عناصر من مخابراتها في صنعاء

المصادر أكدت أن أحد الذين اعتقلوا هو ضابط سابق في جهاز الأمن القومي برتبة عقيد

نشر في: آخر تحديث:

اعتقل ما يسمى "جهاز الأمن الوقائي"، التابع لميليشيات الحوثي في اليمن، فجر الجمعة، 4 عناصر عملوا سابقا في جهاز الأمن القومي في صنعاء، وذلك وفقاً لما نقلته مصادر حقوقية ومحلية.

وأفادت المعلومات بأن عناصر سابقة في جهاز الأمن القومي أحيلوا للتقاعد أو جردوا من مناصبهم، اعتقلوا فجر الجمعة على يد عناصر جهاز الأمن الوقائي أي ما يعرف بـ "جهاز الاستخبارات التابع للحوثيين"، بعدما اتهمتهم الميليشيا بتسريب معلومات سرية لقوى معارضة.

عقيد جُرّ من منزله

وأشارت المصادر إلى أن أحد الذين اعتقلوا هو ضابط سابق في جهاز الأمن القومي برتبة عقيد، واعتقل من منزلة بحي الصافية في صنعاء.

وكشفت أن أحدهم يحمل رتبة مقدم اعتقل من منزله بحي حزيز بصنعاء، واثنان آخران تم اعتقالهما من منزلهما، وتم نقلهم جميعا إلى مكان مجهول.

يشار إلى أن وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، كان قد أكد الخميس، أن ميليشا الحوثي أضحت تعتمد مخططاً مكشوفاً يهدف لفرض مشروعها الانقلابي أكثر ومحاولة كسب الوقت لاستكمال بناء جيش عقائدي مرجعيته طهران، وبناء حزام طائفي حول العاصمة صنعاء، والتغلغل في الدولة والمجتمع، والترويج لفكرها الإرهابي وطقوسها المستوردة من إيران.

إلى ذلك، شدد على أن هذا المخطط يعكس فداحة التهاون مع الخطر الذي تمثله الميليشيات والثمن الذي تدفعه البلاد والشعب كل يوم، وضرورة توحيد الجهود الوطنية في معركة التصدي للمشروع الإيراني وأداته الحوثية، والدفاع عن هوية اليمن وحاضر مستقبل اليمنيين، في ظل صمت المجتمع الدولي.

وكانت عدة تقارير قد أفادت مؤخراً بإطلاق ميليشيات الحوثي أسماء قتلاها على عدد من الكليات في جامعة صنعاء. كما نقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر مطلعة تأكيدها أن الحوثيين عمدوا إلى تغيير العديد من المناهج التعليمية، لا سيما في العاصمة اليمنية، بغية إدخال أفكارهم التي يعتبرها معظم اليمنيين غريبة عن النسيج الاجتماعي في البلاد.