.
.
.
.

التحالف: تدمير درون حوثية استهدفت قصر المعاشيق في عدن

تركي المالكي: محاولة استهداف قصر المعاشيق تؤكد مسؤولية الحوثي عن هجوم مطار عدن

نشر في: آخر تحديث:

بعدما هزت انفجارات ضخمة مطار عدن، الأربعاء، في محاولة استهداف فاشلة لطائرة تقل وزراء الحكومة اليمنية، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، الأربعاء، عن تدمير وإسقاط طائرة دون طيار مفخخة (درون) حاولت استهداف قصر المعاشيق في (عدن) أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم التحالف، العميد الركن تركي المالكي، بأن قوات التحالف المشتركة تمكنت، مساء اليوم الأربعاء، من تدمير وإسقاط طائرة دون طيار مفخخة أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية في محاولة لاستهداف قصر المعاشيق في العاصمة المؤقتة (عدن).

محاولة إرهابية بائسة

كما أضاف أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تدين وتستنكر الهجوم الإرهابي الجبان الذي وقع بمطار عدن اليوم، كما أن هذه المحاولة الإرهابية البائسة لاستهداف قصر المعاشيق تؤكد مسؤولية الميليشيا الحوثية عن الاعتداء الإرهابي الجبان على مطار عدن الدولي أثناء وصول رئيس مجلس الوزراء وأعضاء الحكومة اليمنية، وأن هذه الأعمال الإرهابية لا تستهدف الحكومة اليمنية وإنما تستهدف آمال وتطلعات أبناء اليمن.

وأكد أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تقف إلى جانب الحكومة اليمنية الشرعية لمواصلة تسيير أعمالها من العاصمة المؤقتة عدن، وتدعم كافة تطلعات أبناء الشعب اليمني الشقيق في استعادة وبناء دولته وإنهاء الانقلاب.

من استهداف مطار عدن (30 ديسمبر 2020- فرانس برس)
من استهداف مطار عدن (30 ديسمبر 2020- فرانس برس)

26 قتيلاً في تفجير مطار عدن

ووقعت 3 انفجارات بقذائف هاون بالتزامن مع وصول الحكومة اليمنية إلى عدن، عصر الأربعاء، ووفق وزارة الصحة اليمنية، بلغت حصيلة تفجير مطار عدن، 26 قتيلاً وأكثر من 50 جريحا، بينهم ممثلة الصليب الأحمر.

وقال مراسل "العربية"، إن الانفجارات وقعت داخل صالة مطار عدن قبل نزول الوزراء من الطائرة، وتم نقل جميع الوزراء إلى قصر المعاشيق في عدن، مبيناً أن رئيس الحكومة اليمنية وأعضاءها لم يصابوا بأذى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة