.
.
.
.

مشهد مستفز.. والإرياني يعلق "هذا الحاكم الفعلي لصنعاء"

الإرياني ينشر صورا من صنعاء ويؤكد أن ضابط فيلق القدس حسن إيرلو هو المتحكم بالعاصمة اليمنية

نشر في: آخر تحديث:

بعد الاحتفال الذي أقامته ميليشيات الحوثي في قلب صنعاء، احتفاء بالذكرى الأولى لمقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، وجه وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، انتقادات حادة لهذا المشهد المستفز من وسط العاصمة اليمنية.

وفي سلسلة تغريدات نشرها ليل الأحد على حسابه على تويتر، اعتبر أن "مشهد الضابط في فيلق القدس الإيراني المدعو حسن إيرلو في فعالية أقامتها ميليشيا الحوثي في الذكرى الأولى لهلاك قاسم سليماني متوسطا المنصة، وعلى الهامش ما يسمى رئيس وزراء الانقلاب، رسالة إيرانية للعالم مفادها أنها المتحكم بمقاليد الأمور، وأن إيرلو الحاكم الفعلي للعاصمة المختطفة صنعاء".

أخطر الميليشيات الطائفية

كما أضاف أن تصريح إيرلو بأن اليمن يعتبر القلب النابض للمقاومة"، ويقصد بذلك محور الشر الإيراني يعكس الدور الذي تؤديه ميليشيا الحوثي كواحدة من أخطر الميليشيات الطائفية التي زرعها الحرس الثوري الإيراني لنشر الفوضى والإرهاب في المنطقة، وأنها الأكثر إذعانا وتنفيذا للإملاءات الإيرانية.

إلى ذلك، دعا المجتمع الدولي وفي مقدمته الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى بالقيام بمسؤولياتها القانونية ووقف التدخلات الإيرانية في اليمن.

وشدد على ضرورة ضغط المجتمع الدولي من أجل وقف "سياسات نظام طهران وأنشطته الإرهابية المزعزعة لأمن واستقرار المنطقة، وتصنيف الحوثي جماعة إرهابية أسوة ببقية الميليشيات المرتبطة بإيران".

وكان الإرياني اعتبر في وقت سابق أن التصعيد العسكري باليمن في 2020 بما في ذلك استهداف الحكومة في مطار عدن كان ردة فعل على مقتل سليماني في العاصمة العراقية العام الماضي.

يشار إلى أن العديد من الميليشيات التي تدعمها إيران في المنطقة من العراق إلى سوريا فلبنان، أحيت أمس الذكرى الأولى لمقتل سليماني الذي قضى برفقة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في محيط مطار بغداد بغارة أميركية نفذتها طائرة مسيرة استهدفت سيارته في الثالث من يناير العام الماضي.