.
.
.
.
اليمن والحوثي

واشنطن تعتزم تصنيف ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية

وزير الخارجية بومبيو: وضع عبدالملك الحوثي وعبدالخالق بدر الدين الحوثي وعبدالله يحيى الحكيم على قائمة الإرهابيين الدوليين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الخارجية الأميركية، الاثنين، عن عزمها تصنيف ميليشيا الحوثي في اليمن منظمة إرهابية، وهو ما سارعت الميليشيا الانقلابية إلى إدانته.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان، إن التصنيف يهدف إلى "محاسبة (الحوثيين) على أعمالهم الإرهابية، بما فيها الهجمات العابرة للحدود التي تهدد السكان المدنيين والبنية التحتية والشحن التجاري".

وقال بومبيو، في البيان، إن الخارجية ستخطر الكونغرس بنية تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية أجنبية.

وأضاف أنه يهدف إلى وضع عبدالملك الحوثي وعبدالخالق بدر الدين الحوثي وعبدالله يحيى الحكيم على قائمة الإرهابيين الدوليين.

واعترف بومبيو بأن الخطوة ستؤثر على الوضع الإنساني في اليمن، إلا أنه أفاد بأن هناك خطة لتنفيذ إجراءات لتقليل تأثير التصنيف على بعض النشاط الإنساني والواردات إلى اليمن.

من جهتها، سارعت ميليشيا الحوثي بإدانة قرار واشنطن تصنيفها جماعة "إرهابية"، وأكدت احتفاظها بحق الرد.

وكتب القيادي الحوثي محمد علي الحوثي في تغريدة على "توينر": "سياسة إدارة ترمب إرهابية وتصرفاتها إرهابية وما تقدم عليه من سياسات تعبر عن أزمة في التفكير، وهو تصرف مدان ونحتفظ بحق الرد".

وفي وقت سابق، أفادت وكالة "رويترز" بأن واشنطن تعتزم تصنيف الحوثيين المدعومة من إيران منظمة إرهابية أجنبية.

وقالت 3 مصادر مطلعة، إن الولايات المتحدة تعتزم تصنيف جماعة الحوثي الانقلابية في اليمن، منظمة إرهابية أجنبية.

وأوضح مصدران أن الإعلان قد يتم اليوم الاثنين.

وكان وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، قد حذّر من جرائم إبادة جماعية ترتكبها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، بحق أبناء قرية الحيمة بمحافظة تعز، بعد ثلاثة أيام من القصف على منازل المواطنين ومزارعهم باستخدام مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وتقوم ميليشيا الحوثي منذ أواخر الأسبوع الفائت باستباحة قرى الحيمة شمال تعز بعد حصارها على مدى أربعة أيام واقتحامها بأكثر من 60 طقماً ومدرعات مصفحة ودبابات ومدافع متوسطة.

وأفاد الإرياني في سلسلة تغريدات على صفحته بموقع تويتر، أن المعلومات الواردة من ‎قرية الحيمة التي تفرض ميليشيا الحوثي عليها حصارا محكما تؤكد تنفيذ الميليشيا عمليات مداهمة لجميع المنازل في المنطقة وتدمير ثلاثة عشر منزلا وإحراق ثلاثة.

وأرفق في تغريداته مقطع فيديو يوضح تنكيل ميليشيا الحوثي بجثث المدنيين بعد قتلهم.

وأشار وزير الإعلام اليمني، إلى أن ميليشيا الحوثي ترتكب هذه الجرائم والانتهاكات التي فاقت في فظاعتها "الجماعات الإرهابية" في ظل صمت مطبق من المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان التي تنصلت من مسؤولياتها القانونية والإنسانية والأخلاقية في وضع حد لجرائم الحوثي ووقف نزيف الدم اليمني.

ودعا المجتمع الدولي إلى دعم جهود الدولة والشعب اليمني لاستعادة الأمن والاستقرار، وسرعة العمل على إدراج ميليشيا الحوثي ضمن "قوائم الإرهاب".

وارتفع عدد ضحايا اعتداءات ميليشيا الحوثي على منطقة الحيمة شمال محافظة تعز، جنوبي غرب اليمن، إلى 10 قتلى و31 جريحاً أغلبهم نساء وأطفال.

وأكد مركز تعز الحقوقي في بيان، الأحد، أن ميليشيا الحوثي اختطفت 144 مواطناً، بينهم 13 طفلاً، كرهائن.

وداهمت ميليشيا الحوثي 109 منازل، ودمرت 19 منزلاً، كما تضررت منازل أخرى من جراء القصف والقنص والاجتياح المسلح بالدبابات والآليات المدرعة، بحسب البيان.