.
.
.
.
اليمن والحوثي

فيديو.. قصف حوثي على حي سكني بالحديدة يتسبب بموجة نزوح

أطلقت الميليشيا على الحي صاروخين أسفرا عن تدمير 5 منازل دماراً كلياً كان أهاليها قد نزحوا منها مؤخراً

نشر في: آخر تحديث:

جددت الميليشيات الحوثية الإرهابية اليوم الاثنين استهداف حي المنظر السكني في مدينة الحديدة، غربي اليمن، بقصف صاروخي أسفر عن تدمير عدة منازل وتسبب بموجة نزوح جديدة للأهالي، ضمن جرائم الانقلابيين المتواصلة بحق المدنيين وخروقاتهم المتكررة للهدنة الأممية.

وأفادت مصادر محلية بأن الميليشيات قصفت وسط حي المنظر بصاروخين أسفرا عن تدمير 5 منازل دماراً كلياً كان أهاليها قد نزحوا منها مؤخراً بفعل القصف المتكرر على الحي من قبل الميليشيات الحوثية. وأكدت أن القصف تسبب بموجة نزوح جديدة للأهالي.

بدوره أكد الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن الميليشيات قصفت حي المنظر الواقع في الأطراف الجنوبية لمدينة الحديدة بصاروخي كاتيوشا خلفا دماراً واسعاً في الحي الذي يشهد موجة نزوح جراء إرهاب الميليشيات التابعة لإيران.

وأكد أن الميليشيات الإرهابية ارتكبت جريمة مزدوجة، حيث استخدمت في قصف حي المنظر منصات صاروخية نصبتها على أسطح منازل مواطنين شمال مطار الحديدة.

إلى ذلك، استهدفت ميليشيات الحوثي القرى والأحياء السكنية ومزارع المواطنين في مناطق متفرقة جنوب الحديدة، في سياق تصعيدها ونسفها للهدنة الأممية وعملية السلام.

وذكر الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن الميليشيات الحوثية قصفت بقذائف مدفعية "الهاون الثقيل عيار 120" منازل المواطنين في قُرى متفرقة من مديرية الدريهمي.

وأضاف أن القصف الحوثي تزامن مع عمليات استهداف بالأسلحة الرشاشة المتوسطة شنتها الميليشيات على المناطق ذاتها.

في سياق متصل، رصدت القوات المشتركة 72 خرقاً وانتهاكاً ارتكبتها ميليشيات الحوثي في 8 ساعات اليوم الاثنين.

وقال مصدر عملياتي في القوات المشتركة إن الخروقات والانتهاكات الحوثية تضمنت عمليات عدائية بقصف واستهداف قرى وأحياء سكنية متفرقة، استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة المتوسطة والقذائف المدفعية الثقيلة.

وأفاد المصدر أن القوات المشتركة رصدت تحليق ثلاث طائرات مُسيّرة في سماء حيس والجبلية ومدينة التحيتا.

وأوضح المصدر أن عمليات القصف والاستهداف الحوثية طالت مديرية حيس بكثافة، بالتزامن مع انتهاكات طالت منطقة الجبلية في مديرية التحيتا، جنوبي الحديدة.

وتواصل الميليشيات تصعيدها العسكري الخطير جنوب الحديدة، "في سعي منها للقضاء على عملية السلام الأممية والجهود المبذولة لتجنيب المدنيين ويلات الحرب التي تشنها عليهم الميليشيات الحوثية الإرهابية"، بحسب الإعلام العسكري للقوات المشتركة.