.
.
.
.
اليمن والحوثي

في شهر فقط.. 34 مدنياً يمنياً ضحايا ألغام الحوثي

تشير التقارير إلى أن هناك أكثر من مليوني لغم أرضي زرعه الحوثيون في أكثر من 15 محافظة يمنية

نشر في: آخر تحديث:

حصدت ألغام ميليشيات الحوثي الانقلابية، 34 مدنياً يمنياً، بينهم نساء وأطفال، خلال شهر نوفمبر من العام الماضي ، في عدد من المحافظات.

وقال المرصد اليمني للألغام، إن الألغام الحوثية التي زرعتها الميليشيا الحوثية تسببت بمقتل 18 مدنيا، وإصابة 16 آخرين، في محافظات الحديدة والجوف البيضاء وصنعاء وتعز.

وتصدرت الحديدة قائمة الضحايا بـ 9 قتلى مدنيين بينهم امرأة وطفلة، فيما سقط فيها 4 قتلى أحدهم امرأة في محافظة الجوف.

وفي محافظة البيضاء قتل أربعة مدنيين بينهم مهاجر يحمل الجنسية الإثيوبية، كما قتل مدني في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.

كما تصدرت محافظة الحديدة بعدد 9 جرحى، فيما تم تسجيل خمس إصابات في محافظة الجوف، وإصابة طفل في محافظة تعز، إضافة الى إصابة مدني في محافظة البيضاء.

واقتصر استخدام الألغام على ميليشيا الحوثي بشكل حصري، إذ تشير التقارير إلى أن هناك أكثر من مليوني لغم أرضي زرعه الحوثيون في أكثر من 15 محافظة يمنية، بجميع الأنواع: مضاد للمركبات والأفراد والألغام البحرية، معظمها ألغام محلية الصنع أو مستوردة وتم تطويرها محليًا، لتنفجر مع أقل وزن.

وغدت الألغام الأرضية أحد أبرز أسلحة الحوثيين التي تستهدف الأبرياء في الجبال والوديان والسهول وفي الأحياء السكنية، فلا ينسحب الحوثيون من منطقة إلا بعد أن تكون منكوبة بمئات الألغام المزروعة، وهو ما يتسبب بوقوع الآلاف ضحايا لها الآن ومستقبلاً بين قتلى ومعاقين، خصوصًا أنه يتم زرع هذه الألغام بدون خرائط، الأمر الذي يجعل عملية نزعها أو الوصول إليها صعبا للغاية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة