.
.
.
.

حكومة اليمن: يجب إعادة تقييم مسار السلام بعد هجوم عدن

الأمم المتحدة: وجود الحكومة اليمنية في عدن يعطي دفعة لجهود الإغاثة

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، الأحد، أن الهجوم على مطار عدن يستدعي إعادة تقييم مسار السلام الحالي.

وقال في اتصال مرئي مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، "هذا الهجوم الإرهابي يستدعي إعادة تقييم مسار السلام الحالي"، مجددا حرص الحكومة على المسار الإنساني وعمل كل الإجراءات والخطوات اللازمة لتسهيل أنشطة منظمات ووكالات الأمم المتحدة وكل شركاء العمل الإنساني والاغاثي.

جهود الإغاثة

كما ناقش الطرفان آليات التعاون المشترك بين الحكومة ومنظمات ووكالات الأمم المتحدة لصياغة خطة الاستجابة الإنسانية لليمن للعام 2021، وحشد الدعم اللازم لها بما في ذلك عقد مؤتمر مانحين لتمويلها.

وقال عبدالملك "تم إنشاء لجنة لتطوير آلية للتعامل مع جهود الاغاثة وتيسير وصول المساعدات، وكذا ضمان استمرار عمل القطاع الخاص والبنوك خاصة في توفير المواد الغذائية الأساسية، بما يضمن عدم تأثر المواطنين خاصة في المناطق التي لازالت خاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية".

ولفت رئيس الوزراء إلى أهمية البناء على التفاهمات بين الحكومة والأمم المتحدة لدعم خطط وبرامج الحكومة بما فيها تحقيق استقرار العملة والأمن الغذائي، وكذا استئناف النقاش حول مساهمة المجتمع الدولي في تغطية رواتب موظفي القطاع العام.. مشيرا إلى تركيز الحكومة في برنامجها على أن يكون هذا العام عام التعافي، واتخاذ خطوات ملموسة نحو تعزيز النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد بالتعاون مع المجتمع الدولي.

من الهجوم على مطار عدن - أرشيفية
من الهجوم على مطار عدن - أرشيفية

هجوم بشع

بدوره، جدد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، إدانته للحادث الذي استهدف مطار عدن الدولي بالتزامن مع وصول الحكومة والذي وصفه بــ "الهجوم البشع".. مؤكدا استعداد الأمم المتحدة لدعم الحكومة في جهودها لمواجهة التحديات الاقتصادية والإنسانية.

وأوضح لوكوك، بأنه وبتواجد الحكومة على الأرض في عدن فإن هذا يعطي دفعه لدعم جهود الإغاثة في اليمن، مؤكدا أنه سيعمل على رفع مستوى الدعم لخطة الاستجابة الإنسانية لهذا العام.

كما أشار إلى أن الأمم المتحدة تسعى لعقد مؤتمر المانحين لتمويل خطة الاستجابة في أقرب وقت ممكن حتى تستمر ولا تتعرقل جهود الإغاثة القائمة.

من مطار عدن يوم 30 ديسمبر 2020
من مطار عدن يوم 30 ديسمبر 2020

3 صواريخ

وضرب هجوم إرهابي مطار عدن، في 30 ديسمبر الماضي، لحظة وصول طائرة تقل الحكومة الجديدة إلى المطار، وفيما نجا جميع من كانوا على متن الطائرة، قتل 26 شخصاً وأصيب حوالي 110 آخرين، بينهم مسؤولون حكوميون وإعلاميون وعاملون في المطار ومسافرون كانوا بانتظار رحلتهم إلى القاهرة.

وتعرض المطار لهجوم إرهابي بثلاثة صواريخ، أحدها انفجر في الصالة الرئيسية للمطار، وآخر في مدرج المطار، وثالث في المكان الذي كان قد خصص لعقد المؤتمر الصحافي لرئيس الحكومة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة