.
.
.
.
اليمن والحوثي

بالأرقام.. خسائر مادية وبشرية في اليمن بسبب ألغام الحوثي

الألغام أيضا ألحقت بالممتلكات الكثير من الأضرار

نشر في: آخر تحديث:

كشف مرصد حقوقي يمني عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في عدة محافظات تسببت بها الألغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية، المدرجة على اللائحة الأميركية للتنظيمات الإرهابية، خلال يناير الماضي.

ونشر المرصد اليمني للألغام - غير حكومي - إحصائية خاصة بضحايا الألغام والخسائر خلال شهر يناير الماضي2021، بسبب الألغام التي زرعها الحوثيون.

وأوضح أن الألغام الحوثية أدت - خلال شهر يناير الماضي - إلى مقتل وإصابة 16 مدنيا وألحقت بممتلكاتهم خسائر كبيرة، وأعاقت عودة النازحين إلى منازلهم.

وأضاف أنه خلال شهر يناير، سقط خمسة قتلى وأصيب 11 آخرون بينهم نساء وأطفال بسبب الألغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية في عدة محافظات.

وأشار إلى أن محافظة الحديدة (غرب البلاد) تصدرت قائمة الضحايا، بثلاثة قتلى مدنيين أحدهم امرأة وأصيب رابع - مدني - يعمل في مهنة الصيد.

وتلت محافظة الحديدة، محافظة الضالع (جنوب البلاد)، قتل مدني وأصيب شقيقه، ثم محافظة الجوف (شمالا) حيث قتل أحد أعضاء مشروع "مسام" لنزع الألغام، وأصيب أربعة مدنيين، وتلتها محافظة تعز التي أصيب فيها 5 مدنيين بينهم امرأة وطفلان.

وعن الخسائر المادية خلال ذات الفترة، أكد التقرير أن الألغام تسببت بنفوق نحو 20 رأسا من الماشية (غنم)، وتدمير وإعطاب خمس سيارات مدنية، وكذا تدمير ثلاث دراجات نارية، وإعطاب أحد المعدات الثقيلة.

ولفت التقرير إلى أن فرق النزع والتطهير واصلت أعمالها خلال شهر يناير، حيث انتزعت الفرق الهندسية أكثر من ستة آلاف لغم وعبوة وذخيرة غير منفجرة إضافة إلى رأسين صاروخيين.

كما تمكنت الفرق الهندسية خلال شهر يناير الماضي من إتلاف نحو 8500 لغم وعبوة وذخيرة غير منفجرة، و7 رؤوس صاروخية ولغم بحري، وفق التقرير.

ومنذ بداية الحرب زرعت الميليشيات الحوثية في مختلف مناطق البلاد أكثر من مليوني لغم متعدد المهام والأشكال والأحجام، وأدت إلى مقتل أكثر من 20 ألف مدني، بحسب تقرير للمشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن "مسام".

وأضاف "مسام" أن الميليشيات الحوثية جعلت من اليمن الدولة الأولى في العالم منذ الحرب العالمية الثانية، من حيث زراعة الألغام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة