.
.
.
.

فاجعة باليمن.. انتحرت بعد مقتل أبنائها الـ 6 مع الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

بينما تواصل ميليشيا الحوثي الزج بالمدنيين والأطفال في جبهات القتال بمأرب بالقوة، أقدمت أم لـ 6 أولاد من قبيلة آل سالم على الانتحار في صعدة، المعقل الرئيس للميليشيات الحوثية، أقصى شمالي اليمن، بعد مقتل كل أبنائها وهم يقاتلون في صفوف الميليشيات.

وتداول مدونون يمنيون، قيام زوجة حسين راشد عائض السالمي بطعن نفسها حتى الموت، ليلاً، بعد أن وصلها خبر مقتل ابنها الأصغر في جبهة مأرب، وقد سبقه وفاة إخوته الخمسة كلهم وهم يقاتلون مع الحوثيين ضد الشرعية والجيش الوطني.

كما تسببت الميليشيات الحوثية بإبادة كاملة لبعض القبائل الموالية لها في كثير من المحافظات منذ بدء الحرب إزاء دفع أفراد هذه القبائل للقتال مع الحوثيين، وفق موقع "نيوزيمن" الإخباري المحلي.

وتعد قبيلة "آل سالم" في صعدة، أكثر القبائل التي قاتلت مع الحوثيين منذ بدء الحرب، ويقدر عدد أفرادها الذين قتلوا في الجبهات ما يزيد عن ألفي فرد.

وكانت قوات الجيش اليمني، أعلنت مساء أمس السبت، مصرع أكثر من 350 عنصراً من الميليشيا الحوثية، إلى جانب عشرات الجرحى والأسرى، في المعارك التي دارت خلال الساعات الماضية في جبهات القتال غربي مأرب.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، أن المعارك التي خاضها الأبطال خلال الـ30 ساعة الماضية في جبهات صرواح والكسارة والمشجح أسفرت عن مصرع أكثر من 350 عنصراً من الميليشيا الحوثية، إلى جانب عشرات الجرحى والأسرى.