.
.
.
.
اليمن والحوثي

فيديو.. إصابة طفل برصاص قناص حوثي بالحديدة

تواصل الميليشيا ارتكاب جرائمها الإنسانية بحق الأهالي والمدنيين في محافظة الحديدة، حيث بلغ عدد الضحايا المدنيين منذ مطلع العام الحالي 52 قتيلاً وجريحاً.

نشر في: آخر تحديث:

في جريمة جديدة لذراع إيران في اليمن، أصيب طفل في مديرية حيس جنوب الحديدة، غرب البلاد، الأحد، برصاص قناصة ميليشيات الحوثي.

وأفاد مصدر طبي، أن الطفل غالب أحمد غالب البالغ من العمر 9 سنوات، أصيب برصاص قناص حوثي في الفك السفلي من الوجه.

وأكد أن الأهالي هرعوا لإسعاف الطفل، وتم تحويله إلى مستشفى المخا لتلقي العلاج والإسعافات الأولية اللازمة، وحالته مستقرة، ومن المحتل نقله إلى مستشفيات عدن، بحسب الإعلام العسكري للقوات المشتركة.

وتواصل ميليشيات الحوثي ارتكاب جرائمها الإنسانية بحق الأهالي والمدنيين في محافظة الحديدة، حيث بلغ عدد الضحايا المدنيين منذ مطلع العام الحالي 52 قتيلاً وجريحاً.

وكانت ميليشيا الحوثي استهدفت، أمس السبت، منطقة الفازة الساحلية التابعة لمديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة، حيث قصفت منازل المدنيين بقذائف مدفعية B10، وبسلاح نوع م.ط عيار 23، خلال ساعات النهار بصورة كثيفة.

إلى ذلك، رصدت القوات المشتركة، اليوم الأحد، تحليق 5 طائرات استطلاع تابعة لميليشيات الحوثي – ذراع إيران في اليمن- في مناطق متفرقة جنوب محافظة الحديدة بالساحل الغربي لليمن.

ووفقاً لمصادر عسكرية ميدانية، فإن الطائرات الحوثية حلّقت في سماء مديرية التحيتا ومنطقة الجبلية التابعة لها .

تزامن ذلك مع قيام الميليشيات بقصف واستهداف الأعيان المدنية جنوب مركز مدينة التحيتا ومنطقة الجبلية بقذائف مدفعية الهاون والأسلحة الثقيلة والمتوسطة، طبقاً للمصادر نفسها.

وأكدت المصادر أن القوات المشتركة أخمدت مصادر القصف والنيران الحوثية بضربات مُحكمة، وحققت إصابات مباشرة نتج عنها سقوط خسائر مادية وبشرية في صفوف الميليشيات الإرهابية.

يأتي ذلك بعد ساعات من تمكن القوات المشتركة من تدمير مرابض مدفعية تابعة للميليشيات استهدفت منازل المدنيين في الدريهمي وكبدتها خسائر فادحة.