.
.
.
.
اليمن والحوثي

اليمن يشكو للأمم المتحدة معاناة المرأة في مناطق الحوثيين

الرسالة أشارت إلى سرقة الحوثيين للمساعدات وتجنيدهم للأطفال

نشر في: آخر تحديث:

وجهت الحكومة اليمنية الشرعية، اليوم الاثنين، نداءً إلى الأمم المتحدة حول ما تعانيه المرأة اليمنية من انتهاكات وممارسات من قبل ميليشيا الحوثي، التي لا تزال تسيطر على العاصمة صنعاء وبعض المحافظات.

وجاء ذلك في رسالة وجهها وزير الخارجية اليمني، أحمد بن مبارك، إلى المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة لشؤون المرأة، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف الثامن من مارس كل عام.

وأفادت الرسالة "أن المرأة اليمنية تحملت وحدها مسؤولية تأمين الغذاء والماء والدواء لأبنائها في ظل سرقة ميليشيا الحوثي للمساعدات الإنسانية وتوظيفها لخدمة آلة الحرب".

وأشارت إلى ما تعانيه المرأة "بقسوة بسبب سلب الحوثيين لأولادها من المدارس وتجنيدهم بالقوة في الصفوف الأمامية ليكونوا وقودا لحربهم ضد أبناء الشعب اليمني".

وأضاف وزير الخارجية اليمني في رسالته: "إن المرأة في مناطق سيطرة الحوثيين تواجه شتى أنواع الانتهاكات بما فيها مصادرة حقها في التعبير عن الرأي والتظاهر، حيث زج الحوثيون بالمئات من النساء في سجونهم الخاصة ومارسوا في حقهن مختلف أنواع التعذيب والانتهاكات، والتي أكدها تقرير فريق خبراء لجنة العقوبات بشأن اليمن الصادر بتاريخ 22 يناير 2021، وقد أصدر مجلس الأمن قراره رقم 2564 لسنة 2021 الذي أدرج أحد القيادات الحوثية المسؤولة عن تلك الممارسات إلى قائمة العقوبات".

وطالب وزير الخارجية اليمني، هيئة الأمم المتحدة لشؤون المرأة بتسليط الضوء على التحديات التي تواجه المرأة اليمنية في مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية والتضامن معها لحمايتها ونيل حقوقها التي كفلتها القوانين اليمنية والدولية، والمساعدة في التخفيف من تلك المعاناة التي تواجه النساء في مناطق الحوثيين.

ويحتفل العالم بيوم المرأة العالمي، فيما ألحقت الحرب الدائرة في اليمن منذ سبع سنوات جراء انقلاب الحوثي على السلطة، أضرارا كبيرة بالمرأة اليمنية، حيث بات مئات الآلاف منهم في مخيمات النزوح، فيما أجبرت الكثيرات على العمل لتوفير فرصة عيش لأبنائهن في ظل أسوأ أزمة إنسانية تمر بالبلاد.

وفي السياق، قالت منظمة الأمم المتحدة، الاثنين، إن 73% من النازحين في اليمن من شريحة النساء والأطفال.

وجاء ذلك في بيان لمنسقيه الشؤون الإنسانية الأممية باليمن "أوتشا"، على تويتر، بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة.

وأضاف البيان أن نسبة الأطفال والنساء النازحين جراء الحرب الدائرة في اليمن بلغت 73 بالمائة من إجمالي النازحين الذي تجاوز 4 ملايين نازح، موضحا أنه "حان الوقت للدفاع عن حقوق المرأة والنضال من أجل مستقبل متساو".