.
.
.
.
اليمن والحوثي

الإرياني يحذر من تهديد ألغام الحوثي البحرية للملاحة الدولية

وزير الإعلام اليمني: ميليشيا الحوثي عرضت نماذج من الألغام البحرية المصنعة في إيران استخدمت في هجمات إرهابية

نشر في: آخر تحديث:

حذر وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، من التهديد الخطير وغير المسبوق الذي باتت تشكله الألغام البحرية الحوثية على سلامة السفن التجارية وأمن حركة الملاحة في الممرات الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

وقال الإرياني، في بيان صحافي، اليوم السبت: "إن ميليشيا الحوثي عرضت، ضمن ما أسمته معرض الصناعات العسكرية، نماذج من الألغام البحرية المصنعة في إيران، استخدمت في هجمات إرهابية طالت ناقلات نفط وسفنا تجارية في البحر الأحمر مؤخرا".

من المعرض العسكري للحوثيين
من المعرض العسكري للحوثيين

وأكد وزير الإعلام اليمني أن هذه الألغام تؤكد استمرار الحرس الثوري الإيراني في تهريب الأسلحة والتكنولوجيا العسكرية والخبراء لميليشيا الحوثي، واتخاذه الأراضي اليمنية منطلقا لتهديد الملاحة التجارية والتحكم بالممرات الدولية.

وطالب المجتمع الدولي بالضغط على النظام الإيراني لوقف أنشطته المزعزعة لأمن واستقرار اليمن والمنطقة، ودعم جهود الحكومة لبسط سيطرتها على كامل التراب الوطني وتأمين كامل الشريط الساحلي في البحر الأحمر ووقف الأنشطة الإرهابية وحماية الأمن والسلم الدوليين.

ووصف مرصد حقوقي يمني مستقل، الجمعة، استعراض ميليشيا الحوثي ألغاماً بحرية متنوعة في معرض عسكري بأنه "مثير للقلق".

وقال المرصد اليمني للألغام، في تغريدة على صفحته بموقع "تويتر"، إن "الألغام البحرية التي نشرها الحوثيون سابقاً في سواحل الحديدة تسببت في مقتل وجرح عشرات الصيادين".

معمّر الإرياني
معمّر الإرياني

وأكد المرصد أن هذه الألغام تمثل "تهديداً كبيراً لحياة الصيادين وللملاحة الدولية في البحر الأحمر".

وعرضت ميليشيا الحوثي، الخميس، في معرض للأسلحة بذكرى مقتل مؤسس الميليشيا حسين الحوثي، الذي قضى بنيران الجيش اليمني قبل 17 عاماً، صواريخ باليستية وألغاما بحرية جديدة.

وضمت قائمة الأسلحة، التي زعمت الميليشيا أنها "تصنيع محلي"، 11 لغما بحريا عرفت بـ"كرار1، وكرار2، وكرار3، وعاصف2، وعاصف3، وعاصف4، وشواظ، وثاقب، وأويس، ومجاهد، والنازعات".

وقال الخبير العسكري اليمني، علي الذهب، في تعليقه على الأسلحة الجديدة التي عرضتها الميليشيا الحوثية، وادعت أنها من تصنيعها: "‏يقدم ‎الحوثيون أنفسهم كرواد في التصنيع الحربي، فيما الحقيقة أن مصدر الأسلحة إيران وحزب الله".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة