.
.
.
.

أسير حوثي يعترف: مشرفو الميليشيا فروا من أرض المعركة

قال "دفعوا بنا إلى جبهات القتال وتراجعوا ونحن كنا الضحية"

نشر في: آخر تحديث:

يواصل الجيش اليمني التقدم وأسر المزيد من عناصر ميليشيات الحوثي، لا سيما في محافظة حجة، شمال غرب العاصمة صنعاء، فقد وقع 18 أسيراً حوثياً في قبضة الجيش اليمني خلال المعارك الدائرة في مديرية عبس شمال حجة.

وقال أحد الأسرى في مقطع مصور نشره المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، عبر حسابه على "يوتيوب"، إن مشرفي الميليشيات الحوثية أدخلوهم الخطوط الأمامية وتركوهم يواجهون مصيرهم، فيما تراجع المشرفون وفروا من أرض المعركة، مؤكدا "نحن كنا الضحية".

كما أوضح أن قيادات جماعة الحوثي غرروا بهم ودفعوهم إلى جبهات القتال، وقاموا بإعطائهم وعودا زائفة من أجل تحفيزهم على المشاركة في الجبهات.

يذكر أن الجيش اليمني أسر، أمس الأحد، فصيلاً كاملاً من الحوثيين في المنطقة الخامسة بمحافظة حجة، وفق ما أفاد مراسل "العربية".

كما قال العميد عبده مجلي، المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية في اتصال مع "العربية": "أسرنا العشرات من عناصر الميليشيات الحوثية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة