.
.
.
.

تجويع ممنهج في سجون الحوثي.. صرخات استغاثة

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين، اليوم الاثنين، نداء عاجلاً لإنقاذ حياة 114 مختطفاً مدنياً بينهم 48 مختطفاً مريضاً يقبعون خلف قضبان سجن الأمن السياسي الخاضع لسيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية في صنعاء منذ 5 سنوات.

وقالت أمهات المختطفين في وقفة احتجاجية نفذتها، أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان إن أبناءهن يتعرضون للتجويع الممنهج من قبل جماعة الحوثي داخل سجن الأمن السياسي.

في الوقفة، ضربت الأمهات على الصحون لإيصال صرخة الجائعين المغيبين داخل السجون إلى جهات ومنظمات حقوق الإنسان، حيث أن الأمهات يلتقين بأبنائهن من خلف قضبان السجن ووجوههم شاحبة وأجسادهم نحيلة جداً وهم جائعون ينتظرون وجبة الطعام المسموح للأمهات إحضارها مرة واحدة فقط كل أسبوعين، بحسب بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية.

وحملت أمهات المختطفين في ندائها جماعة الحوثي حياة وصحة وسلامة جميع المختطفين داخل السجن، وطالبن بسرعة إطلاق سراحهم.

كما طالبت أمهات المختطفين، الأمم المتحدة ومبعوثها الأممي بالضغط على جماعة الحوثي لإيقاف الانتهاكات بحق المختطفين وإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.