.
.
.
.
اليمن والحوثي

نار تأكل البيوت.. الحوثيون ينتقمون من أهالي الضالع

الأهالي دعوا المنظمات المحلية والدولية المختصة إلى رصد الانتهاكات وتوثيق الجرائم

نشر في: آخر تحديث:

لجأت ميليشيات الحوثي الإرهابية، إلى إحراق مزارع ومنازل المواطنين، في مناطق شمال الضالع، جنوبي اليمن، الواقعة تحت سيطرتها، رداً على الهزائم والانكسارات التي تتكبدها على يد القوات المشتركة.

وقالت مصادر محلية، إن ميليشيا الحوثي الإرهابية أحرقت مزارع ومنازل المواطنين الأحد، في منطقة الفاخر، غرب مديرية قعطبة، موضحة أن الميليشيا أقدمت على إحراق منزل القيادي بالمقاومة الشعبية، شايف ناجي سنان، الكائن بمنطقة الفاخر.

وأضافت، أنها كانت قد أحرقت، في اليوم السابق، مزارع ومكائن آبار المياه في المنطقة ذاتها، دون وازع من دين أو قيم أخلاقية، بحسب ما نقلته صحيفة "الشارع" اليمنية.

حالة هلع وذعر

كما أفادت بأن الميليشيات الحوثية المنتشرة في خطوط تماس جبهات الضالع تعيش في حالة هلع وذعر، مما دفعها إلى الانتقام بإحراق ممتلكات المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، خصوصاً القريبة من المواجهات.

قوات من الجيش اليمني (فرانس برس)
قوات من الجيش اليمني (فرانس برس)

إلى ذلك، دعا الأهالي في تلك المناط، المنظمات المحلية والدولية المختصة برصد الانتهاكات والقيام بواجبها الإنساني بتوثيق تلك الجرائم وتقديمها للهيئات الدولية، لاتخاذ ما يلزم إزاء هذه الجرائم بحق المواطنين وممتلكاتهم.

انتصارات في تعز

يشار إلى أن قوات الجيش اليمني، كانت أحرزت تقدماً جديداً في جبهة مقبنة غرب محافظة تعز، وسط انهيار وخسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، أن الجيش تمكن من تحرير مناطق واسعة في جبهة مقبنة، منها تباب الزنبيل والهداد وعاطف وعطروش، مؤكداً سقوط العشرات من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح أثناء المعارك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة