.
.
.
.

اليمن يدين الهجوم على مصفاة الرياض.. ويطالب بتحرك دولي

أكدت الخارجية اليمنية أن هذه الأعمال الإرهابية والتخريبية تهدد أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم

نشر في: آخر تحديث:

دانت وزارة الخارجية اليمنية، الجمعة، بأشد العبارات استمرار جرائم ميليشيا الحوثي الإرهابية ضد المنشآت الحيوية والأعيان المدنية في السعودية، والتي كان آخرها استهداف مصفاة تكرير البترول في الرياض بطائرات مسيرة مفخخة.

وقالت الخارجية اليمنية في بيان "إن هذه الأعمال الإرهابية والتخريبية لا تستهدف المملكة وحدها وإنما تهدد أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم".

تحد صارخ للقانون الدولي

وأكدت أن هذه الأعمال الإرهابية تأتي امتدادا لجرائم ميليشيا الحوثي في مأرب والحديدة وتعز في تحد صارخ للقانون الدولي الإنساني من خلال إصرارها على مواصلة الحرب وتجاهل كافة الجهود الدولية التي تبذل في سبيل إحلال السلام والاستقرار بالمنطقة.

وطالبت بتحرك المجتمع الدولي لردع هذه الجرائم الإرهابية ووضع حد لها.

وأكد البيان، تضامن ووقوف الجمهورية اليمنية مع المملكة ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أرضها وحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها ومنشآتها الحيوية.

ضرب عصب الاقتصاد العالمي

بدوره استنكر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الهجوم الإرهابي على مصفاة تكرير بترول في الرياض.

وقال في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، "ما يجب أن يفهمه العالم أجمع أن هذه الأعمال الإرهابية لا تستهدف أمن واستقرار السعودية فقط، بل أمن المنشآت النفطية في المنطقة والتأثير على استقرار إمدادات الطاقة حول العالم، وضرب عصب الاقتصاد العالمي، وتهديد السلم والأمن الدوليين".

وكان مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية، أعلن اليوم الجمعة، تعرُّض مصفاة الرياض لاعتداء إرهابي بطائرات مُسيّرة، ونجم عن الهجوم حريق تمت السيطرة عليه، ولم تترتب على الاعتداء، إصابات أو وفيات، كما لم تتأثر إمدادات البترول ومشتقاته"، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس".