.
.
.
.

نزوح ثان.. قذائف الحوثي تلاحق 11 ألف مدني في مأرب

تستضيف محافظة مأرب أكبر عدد من النازحين داخلياً في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

أجبرت قذائف ميليشيا الحوثي عددا كبيرا من العوائل النازحة في مديرية صرواح بمحافظة مأرب إلى نزوح ثانٍ لمدينة ومديريات مأرب ومناطق أخرى.

إلى ذلك، قالت المنظمة الدولية للهجرة إن هجمات الميليشيا أدت إلى نزوح ما لا يقل عن 1532 أسرة، حوالي 11 ألف شخص خلال الفترة ما بين 8 فبراير و9 مارس 2021.

وتستضيف محافظة مأرب أكبر عدد من النازحين داخلياً في اليمن، ويعيشون في 125 موقعاً، بينما تستضيف مديرية صرواح حوالي 30 ألف نازح في 14 موقعا.

منذ مطلع فبراير الماضي تواصل ميليشيا الحوثي هجماتها على مأرب خاصة في الأجزاء الغربية والشمالية من المحافظة.

فرار من مواقع النزوح

ولا يزال السكان المحليون والمشردون يتحملون وطأة العنف الحوثي، جراء تدمير منازلهم ما اضطرهم إلى الفرار من مجتمعاتهم المحلية ومواقع النزوح.

خسائر الحوثيين في منطقة الكدحة غرب تعز 10 مارس 2021
خسائر الحوثيين في منطقة الكدحة غرب تعز 10 مارس 2021

وذكرت منظمة الهجرة أن الأرقام الإجمالية للضحايا المدنيين وعدد النازحين غير واضحة بسبب استمرار القتال في المناطق المتضررة.

وتقدر وكالات الإغاثة أنه إذا استمرت الأعمال العدائية نحو مدينة مأرب ومحيطها فإن 385 ألف شخص قد ينزحون خارج المدينة إلى محافظتي حضرموت وشبوة.

إلى ذلك، يخوض الجيش اليمني معركة شرسة ضد ميليشيا الحوثي في مثلث مأرب وتعز والجوف وحقق تقدما كبيرا في مناطق كثيرة بهذه المحافظات خلال الأيام الماضية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة