.
.
.
.

بالمدفعية والمسيرات.. استهداف حوثي لمخيمات النازحين بحجة

مخيم "الدير" الذي تم استهدافه من قبل الميليشيا الانقلابية بقذائف الهاون يضم (113) أسرة نازحة

نشر في: آخر تحديث:

في انتهاك جديد، استهدفت ميليشيا الحوثي الانقلابية، بالمدفعية والطيران المُسير، مخيمات للنازحين في مناطق متعددة من محافظة حجة، شمالي غرب اليمن.

وقالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة حجة (حكومية)، الأربعاء، في بيان، إن ميليشيا الحوثي الانقلابية استهدفت "تجمعات النزوح بقذائف المدفعية والطيران المسير في مديريات حيران وحرض وعبس وميدي شمال محافظة حجة".

كما ذكر البيان أن مخيم "الدير" الذي تم استهدافه من قبل الميليشيا بقذائف الهاون يضم (113) أسرة نازحة، مشيراً إلى أن القصف تسبب في تهدم منزل أحد النازحين وترويع النازحين وخاصة الفئات الضعيفة.

تدخل عاجل

ودعت الوحدة التنفيذية الأمم المتحدة إلى "إدانة هذا العمل الذي يجرمه القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان، وعمل إجراءات عملية تلزم بها ميليشيات الحوثي ومنعها من استهداف تجمعات النزوح في محافظة حجة".

كما طالب البيان الأمم المتحدة ومنظماتها الإنسانية والحقوقية بـ"التدخل العاجل لتوفير الحماية للنازحين والمتضررين".

وأصيبت خمس نساء بجروح متفاوتة، أمس الثلاثاء، في قصف صاروخي للحوثيين استهدف مخيمات النازحين غربي محافظة مأرب (شمال شرقي اليمن).

وقال بيان للوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، "إن 5 نساء أصيبن بجروح متفاوتة جراء استهداف الحوثيين بقذائف المدفعية لمخيمات النازحين غربي مأرب".

احتراق وتضرر 27 من خيام النازحين

وأفاد البيان، بأن القصف المدفعي الحوثي أدى لاحتراق وتضرر 27 من خيام النازحين و18 خزان مياه.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، ذكرت أن ميليشيا الحوثي تطلق عشوائيا قذائف مدفعية وصواريخ على مناطق مكتظة بالسكان في محافظة مأرب اليمنية منذ فبراير/شباط 2021، ما يسبب نزوحا جماعيا ويفاقم الأزمة الإنسانية.

وشددت المنظمة في تقرير أصدرته، الثلاثاء، أنه على جماعة الحوثيين المسلحة وقف الهجمات غير القانونية، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى المدنيين المحاصرين بسبب القتال.