.
.
.
.

ميليشيا الحوثي تقتحم مركزا تجاريا بصنعاء.. وتغلق مصنعاً

تحت مسمى الزكاة.. ميليشيات الحوثي تشن حملة متواصلة في شهر رمضان ضد التجار والمحال والمراكز التجارية في صنعاء

نشر في: آخر تحديث:

تشن ميليشيات الحوثي حملة متواصلة منذ بداية شهر رمضان ضد التجار والمحال والمراكز التجارية في العاصمة صنعاء لإجبارهم على دفع جبايات ومبالغ باهظة تحت مسمى الزكاة.

وأفادت مصادر في العاصمة اليمنية أن مسلحين حوثيين اقتحموا مركز "سيتي ماكس" التجاري في صنعاء بالتزامن مع إغلاق مصنع شملان للمياه المعدنية وطرد موظفيه.

كما قالت إن عناصر حوثية قامت باقتحام "سيتي ماكس" ضمن حملتها الواسعة على التجار في صنعاء، مستهدفة أكثر من 600 مركز ومحل تجاري.

طرد.. وإغلاق

وأوضحت بأن عناصر حوثية مسلحة اقتحمت مصنع "شملان" للمياه قبل أن تقوم بطرد الموظفين وإغلاق المصنع.

يأتي ذلك، بعد يوم من إطلاق الحوثيين حملة ميدانية أغلقت خلالها عددا من الشركات والمحال التجارية بعد رفضها تسليم أنظمتها المحاسبية للميليشيات.

فقد شنت ميليشيا الحوثي الانقلابية، حملة أمنية، استهدفت الشركات والبنوك والمحال التجارية في مناطق سيطرتها، لا سيما في العاصمة صنعاء، وأغلقت العديد من المحلات التجارية بعد رفض أصحابها دفع جبابات موسمية وأخرى منتظمة خلال شهر رمضان.

جبايات جديدة

وقالت مصادر محلية، إن فرقاً حوثية من هيئة الزكاة المستحدثة نزلت لأغلب التجار المستوردين والمصنعين مصطحبة معها قوة عسكرية وقامت بإغلاق المحلات لإجبار أصحابها على تسليم نسخة من الأنظمة المحاسبية تمهيدا لفرض جبايات جديدة.

كما كشفت أن الميليشيات بررت طلبها قاعدة بيانات الشركات والمحلات التجارية من أجل تحديد مقدار الزكاة المقرر دفعها، ونظراً لرفض تسليمها البيانات قامت بإغلاق عدد من الشركات والمحلات التجارية، وفق ما ذكرته صحيفة "الشارع" اليمنية.

هذا وتسببت المضايقات والجبايات الحوثية على القطاع الخاص في إغلاق نحو 26٪ من الشركات بشكل نهائي، فيما اضطرت نحو 41٪ من المنشآت التجارية إلى إغلاق فروعها وتسريح جزء من موظفيها، وفقاً لاقتصاديين مهتمين بهذا الجانب.