.
.
.
.

اليمن.. وصول أولى دفعات منحة المشتقات النفطية السعودية

منحة المشتقات النفطية السعودية ستقلل انقطاعات التيار وتحسن خدمة الكهرباء

نشر في: آخر تحديث:

وصلت إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، السبت، أولى دفعات منحة المشتقات النفطية المقدمة من السعودية عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

وتبلغ الكميات الواصلة 24 الف و400 طن من المازوت من إجمالي 351 الف و304 طن، و53 ألف طن من الديزل من إجمالي 909 الف و591 طن، بقيمة 422 مليون دولار، لتشغيل أكثر من 80 محطة كهرباء، في المحافظات اليمنية المحررة.

وأكد رئيس الحكومة اليمنية، معين عبد الملك، ان وصول الدفعة الأولى من منحة المشتقات النفطية السعودية ستقلل انقطاعات التيار وتحسن خدمة الكهرباء، فضلا عن تأثيراتها الإيجابية في الجانب الاقتصادي وفي تحسن قيمة العملة المحلية ولجهة تخفيف الأعباء المالية على الحكومة.

وأضاف، في تصريح صحافي: "رغم الظروف الاقتصادية، فإن الحكومة ما تزال تدعم خدمة الكهرباء وتحرص على توفيرها للمستهلك بسعر مدعوم، وتستمر في نفس الوقت في جهودها لتحسين خدمة الكهرباء وزيادة القدرات التوليدية".

وقدّم رئيس الحكومة، الشكر إلى المملكة وقيادتها للمساعدات السخية التي قدمتها إلى اليمن وشعبه، والتي تنوعت بين دعم اقتصادي وتنموي وإنساني.

وأكد محافظ عدن، أحمد لملس، أن الدعم سيسهم في توديع أزمات الانقطاعات التي كان سببها الرئيسي هو عدم توفر الوقود وستساعد المنحة على رفع المعاناة عن كاهل سكان عدن.

بدوره، قال مدير مشروع المشتقات النفطية في البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، المهندس سلمان الحزيمي، أن منحة الرياض النفطية البالغ قيمتها 422 مليون دولار ستحاط بآليات حوكمة متكاملة بالشراكة مع الحكومة اليمنية.

وأوضح أن الحكومة اليمنية شكلت لجنة إشراف ورقابة ومتابعة مكونة إلى جانب برنامج الإعمار "من جميع الوزارات والجهات ذات العلاقة، ومنظمات المجتمع المدني، وبعضوية البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن وطرف ثالث دولي يتمثل في شركة تفتيش محايدة، اضافة إلى وسائل الإعلام".

وستعمل هذه اللجنة على ضمان وصول المنحة النفطية إلى 80 محطة كهربائية في المحافظات اليمنية المحررة، على أن يتاح للجميع "الاطلاع على بيانات المنحة عبر منصة إلكترونية سيتم إطلاقها قريبا".