.
.
.
.
اليمن والحوثي

واشنطن: الحوثيون يعرضون أكثر من مليون يمني للخطر في مأرب

المبعوث الأميركي لليمن: الوضع الإنساني في اليمن يضع المدنيين هناك أمام مخاطر كبيرة.. وميليشيات الحوثي تعرض أكثر من مليون يمني للخطر في مأرب.. وسنفرض عقوبات على 2 من قادة الحوثيين لدورهما في معركة مأرب

نشر في: آخر تحديث:

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ، اليوم الخميس، إن الوضع الإنساني في اليمن يضع المدنيين هناك أمام مخاطر كبيرة متهما ميليشيات الحوثي بتعريض أكثر من مليون يمني للخطر في مأرب، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على 2 من قادة الحوثيين لدورهما في معركة مأرب.

وأضاف المبعوث الأميركي في تصريحاته "نلاحظ الدعم الإيراني للحوثيين من حيث التدريب والتسليح.. كما أننا لم نرصد أي مشاركة إيرانية إيجابية بشأن إنهاء الصراع في اليمن".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية، قد أعلنت في وقت سابق أن الحل الدائم في اليمن يبدأ بوقف هجمات الحوثيين على مأرب.

إلى ذلك، ذكرت الخارجية الأميركية أن المبعوثين الأمميين مارتن غريفثس والأميركي تيم ليندركينغ ومجلس الأمن مجمعون على أن الحل باليمن يبدأ بوقف هجمات مأرب.

تهديد أميركي للحوثي

كانت مصادر قد كشفت لـ"العربية" أمس الثلاثاء أن المبعوث الأميركي إلى اليمن هدد الحوثيين بعقوبات إذا لم يتوقف هجوم مأرب والقبول بوقف النار.

وأكدت المصادر أن المبعوث الأميركي أبلغ الحوثيين عبر وسطاء في مسقط أن عدم التعاون سيواجه بعقوبات.

المقترح الأممي

ويعطي المقترح الأممي المدعوم من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي، أولوية لوقف هجوم الحوثيين على مأرب، جنبا إلى جنب مع إجراءات لخفض القيود على سفن الوقود المتجهة إلى موانئ الحديدة ومطار صنعاء الدولي، وتحييد الاقتصاد، ودفع رواتب الموظفين ضمن خطة تفضي إلى وقف شامل لإطلاق النار، والانتقال إلى مفاوضات أوسع لتقاسم السلطة، وفق ما ذكرته منصة "يمن فيوتشر" الإعلامية.