.
.
.
.
اليمن والحوثي

سفير السعودية باليمن: الحوثيون لم يستجيبوا لمبادرة وقف النار

آل جابر حمل الحوثيين مسؤولية زيادة المعاناة الإنسانية للشعب اليمني خاصة في "مأرب" التي يقطنها ونزح إليها أكثر من مليوني نسمة

نشر في: آخر تحديث:

قال السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، إنه بحث مع المبعوثين الأميركي والأممي إلى اليمن تيم ليندركينغ ومارتن غريفيث أهمية وقف إطلاق النار في اليمن.

"آل جابر" وفي تغريدة له على "تويتر"، قال إن الحوثيين لم يستجيبوا لجهود وقف النار محملا إياهم مسؤولية زيادة المعاناة الإنسانية للشعب اليمني، خاصة في "مأرب" التي يقطنها ونزح إليها أكثر من مليوني نسمة.

وفي وقت سابق، أشاد المبعوث الأميركي بموقف الحكومة اليمنية الداعم للحلول السياسية وضرورة أن ينتهج الحوثيون ذات النهج بما يؤدي إلى وقف الحرب وتحقيق تطلعات اليمنيين في السلام.. معرباً عن قلقه لاستمرار الهجمات والتصعيد الحوثي على محافظة مأرب والذي ساهم في تعميق الكارثة الإنسانية وأهمية توقف تلك الهجمات فورا.

كما أكد دعم بلاده للحكومة اليمنية وجهودها لتخفيف معاناة الشعب اليمني، واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض.

كما أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، الثلاثاء، خلال لقائه في الرياض بالمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفثس، موقف المجلس الثابت في دعم اليمن وتعزيز أمنه واستقراره، من خلال دعم الجهود المقدرة للحكومة اليمنية، والتي تمارس أعمالها رغم كل التحديات.

وشدد الجانبان على أهمية التنسيق لدعوة المجتمع الدولي نحو الضغط على جماعة الحوثي الإرهابية لتغليب مصلحة اليمن والتجاوب مع المبادرة السعودية للسلام تحقيقاً لتطلعات الشعب اليمني في مختلف المجالات، والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار لليمن وشعبه.