.
.
.
.
اليمن والحوثي

وزير الخارجية اليمني يدعو المجتمع الدولي للضغط على الحوثيين

محادثات أحمد بن مبارك وسيرغي لافروف تطرقت إلى "أهمية تطبيق اتفاق الرياض في اليمن"

نشر في: آخر تحديث:

دعا وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك، الأربعاء، المجتمع الدولي للضغط على الحوثيين للقبول بالسلام.

وقال وزير الخارجية اليمني، في مؤتمر صحافي من سوتشي الروسية، إن الحكومة اليمنية الشرعية "تتواصل مع أطراف دولية لتصعيد الضغط على الحوثيين".

ويقوم وزير الخارجية اليمني بزيارة رسمية إلى روسيا، وعقد مباحثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

وأكد الوزير اليمني حرص بلاده على "العمل من أجل إحلال السلام"، مضيفا أن محادثاته مع لافروف تطرقت إلى "أهمية تطبيق اتفاق الرياض في اليمن".

وعن القضايا المثارة في المحادثات الثنائية بين الجانبين، كشف وزير الخارجية اليمني تناول قضية الخزان النفطي العائم "صافر"، و"التعامل غير المسؤول من جانب ميليشيات الحوثي".

وشدد الوزير اليمني على "ضرورة إنهاء الوضع الإنساني الصعب في مأرب".

والثلاثاء، قال وزير الخارجية اليمني إن "التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية باتت سبباً رئيسيًا لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة بشكلٍ عام".

وأشار إلى الدور الإيراني في إطالة أمد الحرب في اليمن، ووقوف طهران خلف المواقف المتشددة لميليشيا الحوثي لرفض وعرقلة جهود إحلال السلام.

جاء ذلك خلال ندوة عقدها في موسكو معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية، حول جهود إحلال السلام في اليمن وتعامل الحكومة الإيجابي مع كافة المبادرات التي طرحت لإنهاء الحرب وتحقيق السلام والتي كان آخرها المبادرة السعودية وجهود المبعوثين الأميركي والأممي إلى اليمن، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وأكد بن مبارك الدور الروسي في تحقيق السلام الشامل والعادل في اليمن.