.
.
.
.
اليمن والحوثي

اليمن.. وفاة كبير موظفي "أوكسفام" متأثراً بطلق ناري

الزريقي أصيب بينما كان مسافراً مع زميل آخر له في المنظمة إضافة إلى أحد السائقين عندما علقوا أثناء تبادل للنار عند نقطة تفتيش

نشر في: آخر تحديث:

قالت منظمة أوكسفام الدولية، اليوم الأربعاء، إن كبير موظفيها للخدمات اللوجستية توفي متأثراً من إصابته بحادث إطلاق نار جنوب اليمن. وأفادت المنظمة في بيان، أن موظفها فتحي محمود علي سالم الزريقي، توفي مساء الثلاثاء في 25 مايو.

وأوضحت أن الزريقي اليمني الجنسية البالغ من العمر 42 عامًا، أصيب الاثنين بينما كان مسافراً مع زميل آخر له في منظمة أوكسفام إضافة إلى أحد السائقين المتعاقدين مع المنظمة، عندما علقوا أثناء تبادل لإطلاق النار في إحدى نقاط التفتيش خلال توجههم إلى محافظة عدن جنوب البلاد.

وتم نقل المصابين الثلاثة إلى المستشفى، حيث توفي فتحي متأثرا بجراحه في اليوم التالي، في حين لا يزال السائق في العناية المركزة وحالته مستقرة حتى الآن، بينما غادر الموظف الآخر المستشفى في وقت سابق هذا اليوم.

وأكدت منظمة أوكسفام مجدداً أنه ليس لديها أي سبب حتى الآن للاعتقاد بأن الهجوم المأساوي كان يستهدفها بأي شكل من الأشكال.

وعمل فتحي الزريقي مع منظمة أوكسفام لأكثر من ست سنوات، قبل أن يتم تعيينه مؤخرا ككبير مسؤولي الخدمات اللوجستية لبرامج الاستجابة الإنسانية لدى مكتب المنظمة في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

وصرحت غابرييلا بوشر، المديرة التنفيذية لمنظمة أوكسفام الدولية قائلة: "إنه لمن دواعي الأسى أن يُفقد أحد الزملاء وخاصة في مثل هذه الظروف العصيبة، زميلنا كان يعمل في وطنه من أجل قضية إنسانية، محاولا تقديم المساعدة لأبناء بلاده. العاملين في المجال الإنساني في جميع أنحاء العالم، مثل فتحي، يخاطرون بحياتهم بشكل يومي من أجل الآخرين. نحن نتضامن معهم جميعًا بشكل كامل".