.
.
.
.
اليمن والحوثي

اليمن.. نقابة الصحافيين تدين اعتداء السلطات التركية على صحافي

تعرض الراجحي للاستجوابات من قبل الأمن التركي منذ يونيو 2018 وحتى يناير 2020، وخضع للاعتقال والتعذيب ما أدى إلى إصابته بإعاقة جسدية

نشر في: آخر تحديث:

دانت نقابة الصحافيين اليمنيين الاعتداء الذي تعرض له الصحافي عدنان الراجحي، من قبل السلطات التركية في إسطنبول.

وقالت النقابة في بيان لها، مساء السبت، إنها تلقت بلاغا من الراجحي، يفيد تعرضه للاستجوابات من قبل الأمن التركي منذ يونيو 2018 وحتى يناير 2020، ثم الاعتقال والتعذيب، ما أدى إلى إصابته بإعاقة جسدية.

ويشكو الزميل الراجحي، الذي كان يعمل منتجا للأخبار في قناة بلقيس (تابعة للناشطة الإخوانية اليمنية توكل كرمان) بمدينة إسطنبول التركية، من تقصير القناة معه في محنته واكتفائها بتنصيب محام عنه حتى مغادرة تركيا.

وحسب الراجحي، فإن القناة دفعت أيضا قيمة تذكرة مغادرته إلى ماليزيا فقط، وعند مطالبته بمستحقاته لفترة العمل في القناة اشترطت عليه تقديم الاستقالة، وهو ما أجبر عليه تحت ظرف الحاجة، حتى إن القناة لم تسانده خلال فترة علاجه ولم تسأل عنه، وفق البيان.

وكانت نقابة الصحافيين تواصلت مع القناة من أجل مساندة الصحافي الراجحي إلا أن مساعيها لم تكلل بالنجاح.

ودعت النقابة قناة بلقيس إلى تعويض الزميل الراجحي عن ما لحق به من ضرر مادي تمثل في انقطاع مصدر دخله، وضرر جسدي تمثل بتعرضه لشلل جزئي جراء التعذيب الذي تعرض له من قبل الأمن التركي.

كما دعت نقابة الصحافيين اليمنيين، الاتحاد الدولي للصحافيين التضامن مع الزميل الراجحي ومطالبة السلطات التركية بالتحقيق في هذه الانتهاكات وتوفير بيئة آمنة للصحافيين اليمنيين الذين يعملون على أراضيها.