.
.
.
.
اليمن والحوثي

مجزرة جديدة.. مقتل 21 مدنياً بينهم طفلان بباليستي حوثي في مأرب

الإرياني يطالب المجتمع الدولي بإعادة إدراج الحوثيين على قوائم الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت حصيلة ضحايا الصاروخ الباليستي الذي أطلقته ميليشيا الحوثي الإرهابية، مساء السبت، على محطة وقود في حي سكني بمدينة مأرب، شمال شرقس اليمن إلى 21 مدنياً بينهم طفلان، وفق ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية.

من صنعاء

ونقل موقع "أخبار مأرب" المحلي عن مصادره، أن صاروخا باليستيا أطلقته ميليشيا الحوثي الإرهابية، مساء السبت، استهدف محطة وقود شمال مدينة مأرب، ما أسفر عن مقتل 17 مدنياً بينهم الطفلة ليال طاهر محمد عايض، ووالدها طاهر محمد عايض، وإصابة العشرات في حصيلة أولية.

وقد طالب وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في تغريدة له على موقع تويتر بعد الاستهداف الحوثي لمحطة وقود في مأرب، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة هذه الجريمة النكراء، وبإعادة إدراج ميليشيات الحوثي على قوائم الإرهاب الدولية.

‏وأظهرت صور لضحايا القصف مشاهد مؤلمة لجثة الطفلة ليال طاهر محمد عايض، البالغة من العمر 5 أعوام، وهي متفحمة، كاشفة عن بشاعة إجرام الحوثيين وحجم الإرهاب الذي يرتكبونه بحق المدنيين.

وتواصل ميليشيا الحوثي الإرهابية استهدافها للسكان المدنيين بالصواريخ الباليستية موقعة عشرات الشهداء بصفوفهم في جرائم مروعة ترتكبها بكل إصرار في ظل صمت دولي مخزٍ إزاء تلك الأعمال الإرهابية.