.
.
.
.

سيناتور ديمقراطي: هجوم الحوثي بمأرب فظيع ويتطلب إدانة دولية

ميندنيز: هجوم الحوثي على مأرب لا يبرره أي غرض عسكري مشروع

نشر في: آخر تحديث:

شدد السيناتور الديمقراطي بوب ميندنيز، اليوم الاثنين، على ضرورة أن يدين المجتمع الدولي هجوم الحوثيين الفظيع في مأرب.

وقال إن الهجوم الحوثي على محطة وقود في مأرب لا يبرره أي غرض عسكري مشروع، لافتا إلى أن استهداف المدنيين سلوك طرف غير مهتم بالسلام.

"عدم رغبة الحوثي في إنهاء أزمة اليمن"

من جهته، قال السيناتور جيم ريش "فزعت من الوحشية التي أظهرها الحوثيون في هجومهم على مأرب"، لافتا إلى أن هذا الهجوم يعكس عدم رغبة الحوثيين في إنهاء الحرب اليمنية.

وكانت القائمة بأعمال السفير الأميركي في اليمن، كاثي ويستلي، عبرت عن صدمتها المروعة من استهداف ميليشيا الحوثي محطة وقود في مأرب بصاروخ باليستي، ما أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين بينهم أطفال.

جيم ريش
جيم ريش

صدمة مروعة

وقالت ويستلي في رسالة نشرتها على حساب السفارة الأميركية على فيسبوك مساء أمس الأحد: "نشعر بالصدمة المروعة من التقارير التي تفيد بأن الحوثيين استخدموا صاروخاً باليستياً لتدمير محطة وقود في مأرب، تسببت في قتل وجرح مدنيين".

كما أضافت: "بحسب ما ورد استخدم الحوثيون بعد ذلك طائرة بدون طيار لمهاجمة طاقم سيارة إسعاف قدم لمساعدة الضحايا"، مشددة على ضرورة التوقف عن هذا العنف اللاإنساني فورا.

"قبول وقف النار فوراً"

إلى ذلك، دعت ميليشيا الحوثي إلى الموافقة على وقف إطلاق النار، والعمل على إحلال السلام في اليمن.

وكانت حصيلة ضحايا المحرقة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي، السبت، ارتفعت إلى 21 قتيلاً بينهم طفلان، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

ونقلت عن مصدر طبي قوله، إن من بين ضحايا المحرقة طفلين هما الطفلة ليان طاهر محمد عايض (5 أعوام) والطفل حسان الحبيشي (10 أعوام)، إضافة إلى عدد من الجرحى من المدنيين.