.
.
.
.

اليمن.. مصرع قائد جبهة الحوثيين في الخنجر شمالي الجوف

المدعو أبو هاشم يعد من أبرز القيادات العسكرية الميدانية للحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

أكدت مصادر عسكرية يمنية مصرع عشرات العناصر من ميليشيا الحوثي، بينهم قيادات ميدانية بارزة في المواجهات الدائرة في جبهات المحور الشمالي لمحافظة الجوف، شمالي شرق البلاد.

وأفادت المصادر لـ"العربية.نت" أن من أبرز القيادات الحوثية التي لقيت مصرعها خلال هذه المعارك القياديين: أبو هاشم شرف الدين، والذي ينتحل رتبة عميد، وهو قائد جبهة الخنجر، وأبو عادل الهادي، الذي ينتحل رتبة عقيد.

وبحسب المصادر، فإن المدعو أبو هاشم يعد من أبرز القيادات العسكرية الميدانية للحوثيين، وأحد خريجي أول دفعة عسكرية من إيران.

عناصر من ميليشيا الحوثي قرب مأرب
عناصر من ميليشيا الحوثي قرب مأرب

وشهد اليومان الماضيان معارك عنيفة بين قوات الجيش اليمني مسنودة بطيران تحالف دعم الشرعية، وميليشيا الحوثي في جبهات المحور الشمالي لمحافظة الجوف.

وقالت مصادر عسكرية إن قوات الجيش اليمني شنت هجوماً واسعاً على مواقع ميليشيا الحوثي في جبهتي ابراق الغضب، والراهنة، غربي معسكر الخنجر.

ووفق المصادر، فقد تمكنت قوات الجيش الوطني في الهجوم من السيطرة على عدة تباب استراتيجية، وسط انهيارات لعناصر الميليشيا الحوثية.

وبالتزامن، أفشلت قوات الجيش الوطني هجمات للميليشيا الحوثية باتجاه جبال "الزهور"، و"الرقيب الأبيض"، في جبهة الخنجر الاستراتيجية، شمالي الجوف.

وتزامنت المعارك مع سلسلة غارات جوية لطيران تحالف دعم الشرعية استهدفت مواقع وآليات حوثية في مناطق مختلفة من المحافظة، تكبدت فيها الميليشيا الحوثية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وقال أركان حرب المنطقة العسكرية السادسة، العميد محمد بن راسية، إن قوات الجيش تعاملوا مع محاولة تسلل من العناصر الحوثية بهدف استعادة بعض المواقع التي خسروها خلال الفترة الماضية.

وأكد أن المواجهات أسفرت عن مصرع وجرح العشرات من عناصر الميليشيا، وتدمير عربات وآليات قتالية تابعة لها، بحسب الموقع الرسمي للجيش اليمني.

ولفت أركان حرب المنطقة العسكرية السادسة إلى أن طيران التحالف نفذ عدة غارات جوية مركزة استهدفت تعزيزات الميليشيا القادمة من مدينة الحزم ودمرتها.