.
.
.
.

رسالة من حكومة اليمن إلى مجلس الأمن تدين هجمات الحوثيين على مأرب والحديدة

الهجمات الحوثية أدت إلى موجات كبيرة من ملايين النازحين المدنيين

نشر في: آخر تحديث:

سلمت الحكومة الشرعية اليمنية، رئيس مجلس الأمن وأعضاءه، ظهر الأربعاء، رسالة تحمل توقيع مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله السعدي. وتركز الرسالة على المذابح الأخيرة للحوثيين في محافظتي مأرب والحديدة.

والرسالة التي حصلت "العربية" على نسخة منها، تجلب ثانية انتباه المجلس إلى الاستهداف المتكرر للمدنيين في مأرب والحديدة من قبل الحوثيين، وكيف أن هذه الهجمات أدت إلى موجات كبيرة من ملايين النازحين المدنيين.

الرسالة تسرد تفاصيل المذابح التي وقعت في مأرب يوم 5 يونيو باستخدام الصواريخ الباليستية، والمسيرات المفخخة التي استعملت ضد سيارات الإسعاف والعاملين الطبيين الذين هرعوا إلى مواقع انفجارات الصواريخ، التي قتلت 21 شخصا وجرحت المئات.

وتتطرق الرسالة أيضا إلى الهجوم على الحديدة يوم 6 يونيو والذى أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة ممتلكات بأضرار بالغة.

الرسالة مكونة من 5 صفحات، وتفصل هجمات أخرى للحوثيين ضد المدنيين اليمنيين، بتواريخ ومواقع حدوثها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة