.
.
.
.
فيديو وصور

"الحوثي عدو الله".. جنازة ليان تنقلب مظاهرة حاشدة

"جريمة حرب مكتملة الأركان" .. المجزرة البشعة قوبلت باستنكار حقوقي ودولي واسع

نشر في: آخر تحديث:

انقلبت جنازة الطفلة اليمنية ليان التي هزّت قصة وفاتها العالم خلال الأيام الماضية، إلى مظاهرة حاشدة ضد ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

فقد ردد المحتجون، الخميس، هتافات تندد بالمجزرة التي ارتكبتها الميليشيا في مأرب بعدما أطلقت صاروخاً على محطة وقود خلّف عشرات الضحايا.

وأظهر مقطع فيديو المحتجين أثناء الجنازة وهم يهتفون "الحوثي عدو الله"، في إشارة منهم إلى الميليشيا وما فعلته.

التهمت النيران جسدها

وكان مصدر طبي أوضح لوكالة رويترز أن عشرات الأشخاص، كثير منهم مصاب بحروق خطيرة، نقلوا إلى المستشفى العام في مأرب وأن 12 منهم توفوا متأثرين بإصاباتهم بينهم خمسة أطفال، إثر الهجوم الحوثي.

أطفال مأرب يتضامنون مع ليان ضحية مجزرة الوقود الحوثية
أطفال مأرب يتضامنون مع ليان ضحية مجزرة الوقود الحوثية

من بين هؤلاء الأطفال، ليان التي انتشرت صورة جثتها متفحمة كالنار في الهشيم بين اليمنيين على مواقع التواصل، التي كانت على في سيارة مع والدها، حين سقط صاروخ الميليشيات على محطة الوقود، لتلتهم النيران جسد ليان طاهر محمد عايض الصغير.

يذكر أن ميليشيات الحوثي الإرهابية كانت استهدفت محطة وقود في حي الروضة ما أدى إلى مقتل 21 مدنياً وإصابة آخرين واحتراق 7 سيارات وتضرر سيارتي إسعاف هرعت لإسعاف الضحايا إثر استهدافها بطائرة مفخخة أطلقتها الميليشيات بعد دقائق من إطلاق الصاروخ.

"جريمة حرب مكتملة الأركان"

وقوبلت هذه المجزرة البشعة باستنكار حقوقي ودولي واسع، والتي اعتبرتها "جريمة حرب مكتملة الأركان" والتشديد على أهمية سرعة التحرك الدولي لوقف هذه الجرائم الحوثية وملاحقة مرتكبيها.

كما نفذ العشرات من الأطفال، مساء أمس الأربعاء، وقفة تضامنية رمزية بالشموع أمام منزل أسرة الطفلة ليان طاهر.

ورفع الأطفال المشاركون في الوقفة الشموع وصوراً للطفلة قبل وفاتها وصوراً أخرى لجثتها المتفحمة في هذه المحرقة المروعة بالإضافة إلى صور لأطفال قتلوا بصواريخ وقذائف ميليشيات الحوثي التي استهدفت مدينة مأرب خلال الفترة الماضية.