.
.
.
.

معلمو اليمن: وثيقة كشفت تجنيد الحوثي للأطفال

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت نقابة المعلمين اليمنيين ميليشيا الحوثي باستغلال امتحانات الشهادتين الأساسية والثانوية في مناطق سيطرتها لتجنيد آلاف الطلاب للحرب. وقال يحيى اليناعي الناطق باسم نقابة المعلمين، إن النقابة حصلت على وثيقة تؤكد أن الحوثيين قاموا بإعفاء 2864 طالبا في المرحلة الثانوية، و1976 بالمرحلة الأساسية من الامتحانات ومنحوهم معدلات نجاح تتراوح بين 75% و90% بعد انخراطهم بالقتال في صفوف الميليشيا.

كما أوضح أن الوثيقة التي يعود تاريخها إلى العام 2015 تضمنت توجيهات ما تسمى اللجنة الثورية العليا للحوثيين بإعفاء الطلاب المنخرطين في القتال مع الحوثيين من امتحانات الثانوية العامة والشهادة الأساسية، على أن يتم احتساب المعدل العام لهم بنسب لا يقل عن 75% وألا يزيد عن 90%.

ابتزاز ومساومة

إلى ذلك، أكد اليناعي، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية، أن الحوثيين يواصلون العمل بهذه التوجيهات ويخضعون طلبة التاسع أساسي، والثالث ثانوي للمساومة بالذهاب لجبهات القتال مقابل منحهم شهادات نجاح بنسب عالية.

ودعا إلى وقف تسييس الحوثيين للامتحانات والتعليم وعدم تحويله إلى رافد للحرب وساحة لتجنيد الطلبة .

تلاميذ مدارس في صنعاء (رويترز)
تلاميذ مدارس في صنعاء (رويترز)

يشار إلى أن العديد من المنظمات الحقوقية دانت مرارا انتهاكات الميليشيا بحق الأطفال في اليمن، وعمليات التجنيد وزجهم على جبهات القتال.

كما انتقدت الحكومة اليمنية مرار محاولات الحوثيين المستمرة بتغيير المناهج التربوية في المارس، عبر إدخال مفاهيم غريبة عن المجتمع اليمني.