.
.
.
.

مأرب.. أكثر من 1800 أسرة نازحة لا تجد الطعام

مدير مخيم السويداء في مأرب: برنامج الغذاء العالمي لم يلتزم بصرف المعونات الغذائية المستحقة للنازحين

نشر في: آخر تحديث:

في ظل القصف الحوثي المتواصل على مأرب ونزوح آلاف اليمنيين، أكد مدير مخيم السويداء للنازحين في المدينة، عرفات الصباري أن المخيم يضم 1802 أسرة نازحة، تفتقر للغذاء وشح المياه ويعيشون بلا كهرباء.

وأوضح في مقابلة مع "العربية" و"الحدث" اليوم الإثنين أن النازحين هربوا إلى مأرب بعد استهداف الميليشيات لمنازلهم، مؤكدا أن 70% من المنظمات الدولية لم تف بمتطلبات واحتياجات هؤلاء.

كما أشار إلى أن بعض المنظمات تصرف للميليشيات مستحقات بشكل متواصل دون انقطاع، فيما برنامج الغذاء العالمي لم يلتزم بصرف المعونات الغذائية المستحقة للنازحين.

الحاجة ملحة لدعم غذائي

يذكر أن المنظمة الدولية للهجرة كانت كشفت الشهر الماضي في تغريدة على تويتر أن أكثر من 52% من المهاجرين في مأرب بحاجة إلى دعم غذائي.

وكان المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ، اتهم في وقت سابق ميليشيا الحوثي بتعريض أكثر من مليون مدني في مأرب للخطر.

من مخيم للنازحين في ضواحي مدينة مأرب يوم 18 فبراير 2021 (فرانس برس)
من مخيم للنازحين في ضواحي مدينة مأرب يوم 18 فبراير 2021 (فرانس برس)

يشار أيضا إلى أن الأمم المتحدة ذكرت في تقارير سابقة أن اليمن يعاني أسوأ أزمة إنسانية في العالم مع استمرار الحرب منذ سنوات، حيث نزح أكثر من أربعة ملايين شخص ويعتمد ثلثا سكانه البالغ عددهم 30 مليون نسمة على المساعدات.

استهداف الأعيان المدنية

وتسعى الميليشيا الحوثية منذ فبراير/ شباط إلى الاستيلاء على مأرب، إلا أنها لم تحرز تقدمًا يذكر، وتكبدت خسائر فادحة وسط مقاومة شديدة من الجيش اليمني.

وكانت هجمات الحوثيين بالصواريخ والطائرات المسيرة المفخخة استهدفت مناطق سكنية مدنية داخل المدينة نفسها. وبحسب ليز تيسين، الناطقة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، قصف الحوثيون محطة تزود بالوقود في وقت سابق من الشهر الجاري، ما أسفر عن مقتل عشرين شخصا إجمالا، بينهم أطفال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة