.
.
.
.

اليمن.. مقتل 10 قياديين للحوثي في معارك مأرب

نشر في: آخر تحديث:

كشفت مصادر عسكرية يمنية، أن عشرة من أبرز القيادات الميدانية للحوثيين لقوا مصرعهم، الخميس، خلال معارك في جبهتي الخنجر والكسار غرب مأرب.

وأكدت لـ"العربية"، أن القتلى هم من قوات النخبة التابعة للميليشيات ينتمون لوحدات خاصة تم الدفع بها مؤخرا إلى جبهات المحافظة.

كما أن من بين القتلى، بحسب مصادر في الجيش اليمني: العميد محمد علي المليكي قائد كتائب القوات الخاصة، والمقدم مجيب محمد البلطة أحد قيادات كتائب الملصي، والرائد مدين عبدالناصر النمر قائد كتيبة 1 الملصي، والرائد علي أحمد سجاد قائد السرية 3 خاصة، وملازم أول محمد مطهر جريد، وملازم ثاني حمزة محمد القشوي، والعقيد علي محمد مره، وملازم أول عدي سعد البهال، والمقدم محمد حازم فاضل، والرائد ناصر حمود مهد.

مجاميع حوثية

وأمس الأربعاء، قال المركز الإعلامي للجيش اليمني، إن قوات الجيش والمقاومة استدرجوا مجاميع حوثية إلى كمين محكم بأحد الشعاب في جبهة صرواح، مؤكداً أن المعركة نتج عنها مصرع ما لا يقل عن 17 حوثياً وجرح آخرين.

كما كان ما لا يقل عن 30 عنصراً حوثياً لقوا مصرعهم وأصيب العشرات، الثلاثاء، بنيران الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في جبهات مديرية رغوان، شمال غرب مأرب.

عناصر من ميليشيات الحوثي قرب مأرب (رويترز)
عناصر من ميليشيات الحوثي قرب مأرب (رويترز)

ونقل الموقع الرسمي للجيش اليمني عن قائد عسكري، أن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، انكسرت وتكبدت خسائر في العتاد والأرواح بعد أن حاولت التقدم في وادي الجفرة ووادي حلحلان.

يذكر أن مأرب تشهد منذ فبراير الماضي هجمات حوثية على الرغم من كافة الدعوات الدولية لوقف التصعيد العسكري، خوفا على ما يقارب مليون نازح في المحافظة.

وعلى الرغم من الهجمات المكثفة، لم تتمكن الميليشيات حتى الساعة من تحقيق تقدم يذكر، وسط مقاومة شديدة من قبل القبائل في المنطقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة