.
.
.
.
اليمن والحوثي

الحديدة.. مقتل وإصابة 40 مدنياً خلال 43 يوماً بنيران الحوثيين

معظم الجرحى تمَّ تحويلهم إلى مستشفى أطباء بلا حدود بالمخا، ومستشفيات العاصمة عدن، لخطورة حالتهم

نشر في: آخر تحديث:

رصد تقرير يمني مقتل وإصابة 40 مدنيا بينهم 12 طفلاً وامرأة، بنيران ميليشيا الحوثي في المناطق المحررة من محافظة الحديدة، خلال الـ 43 يوماً الماضية.

وأفاد التقرير، الذي نشره إعلام القوات المشتركة، أن المستشفيات والمراكز الطبية في المناطق المحررة بالساحل الغربي استقبلت منذ 17 مايو الماضي إلى نهاية شهر يونيو من العام الحالي، ما لا يقل عن 40 مدنيًا، بينهم 12 طفلًا وامرأة، قتلوا وأصيبوا بوسائل قتل مختلفة للحوثيين.

وأوضح أن عدد القتلى بلغ 8 مدنيين، بينهم امرأتان، ومنهم 3 مدنيين قتلوا بانفجار ألغام وعبوات ناسفة، ومثل هذا العدد بطلق ناري، وآخران بشظايا قذائف مدفعية.

وأضاف أن 32 مدنيًا بينهم 4 نساء و6 أطفال تعرضوا للإصابة، وقد أصيب منهم 10 مدنيين بانفجار مخلفات الحوثي، و9 آخرون بطلق ناري، و13 مدنيًا بشظايا قذائف متنوعة.

وأشار التقرير إلى أن مديرية حَيْس تصدرت المركز الأول في أعداد الضحايا بواقع 12 مدنيًا، تليها مديرية التُّحيتا بـ11 مدنيًا، فيما توزعت الحالات الأخرى على مدينة الحديدة، ومديريات الدريهمي، والخوخة وذو باب.

وذكر أنّ معظم الجرحى تمَّ تحويلهم إلى مستشفى أطباء بلا حدود بالمخا، ومستشفيات العاصمة عدن، لخطورة حالتهم بعد أن قُدّمت لهم الإسعافات الأولية.

وأوضح التقرير أنه في وقت سابق قتل وأصيب ما لا يقل عن 57 مدنيًا، بينهم 27 طفلًا وامرأة، منذ بداية شهر مارس إلى منتصف شهر مايو من العام الجاري، في مناطق الساحل الغربي، بنيران ميليشيا الحوثي. ضمن خروقاتها المتكررة للهدنة الأممية وجرائمها المستمرة ضد المدنيين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة