.
.
.
.

حكومة اليمن ترحب ببيان السعودية وتجدد تمسكها باتفاق الرياض

اعتبرت أن "اتفاق الرياض خطوة مهمة في اتجاه توحيد كافة القوى والتيارات الرافضة للسيطرة الإيرانية على اليمن"

نشر في: آخر تحديث:

رحبت الحكومة اليمنية الشرعية، مساء الجمعة، بكل المضامين الواردة في بيان المملكة العربية السعودية، وجددت تمسكها بتطبيق اتفاق الرياض بكل جوانبه وتفاصيله.

وأكدت الحكومة اليمنية، في بيان، أن "اتفاق الرياض خطوة مهمة في اتجاه توحيد كافة القوى والتيارات الرافضة للسيطرة الإيرانية على اليمن ومواجهة الانقلاب الحوثي الذي يستهدف اليمن كله دون تمييز ويهدد الأمن القومي العربي والمصالح الدولية".

وفيما أشارت الحكومة إلى "التزامها بنفس النهج الضروري لتطبيق الاتفاق"، دعت في الوقت ذاته المجلس الانتقالي الجنوبي إلى "إيقاف كافة أشكال التجاوزات التي تطال مؤسسات الدولة وهياكلها وإلغاء ما تم من إجراءات"، حسب تعبيرها.

وجددت الحكومة في بيانها الذي نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، "حرصها الصادق على التنفيذ الكامل لاتفاق الرياض عبر الحوار والتشاور والالتزام بما يتم الاتفاق عليه، ورفضها كافة أشكال التصعيد العسكري والسياسي والإعلامي والمجتمعي".

من توقيع اتفاق الرياض في العاصمة السعودية في نوفمبر 2019
من توقيع اتفاق الرياض في العاصمة السعودية في نوفمبر 2019

وحثت المجلس الانتقالي على "الاستجابة الجادة والصادقة لدعوة الأشقاء في المملكة العربية السعودية والحرص على العمل المشترك لما فيه مصلحة الشعب اليمني".

وكانت السعودية قد دعت الجمعة، طرفي اتفاق الرياض للاستجابة العاجلة لما تم التوافق عليه، إثر اجتماع ممثلي الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، لبحث استكمال الدفع بتنفيذ اتفاق الرياض.

وجاء في خبر نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، أنه "استمراراً لجهود المملكة منذ توقيع اتفاق الرياض لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن ودفع كافة الأطراف للقبول بالحلول السياسية عوضاً عن الخلافات والتجاذبات، فقد تم جمع ممثلي الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في الرياض لبحث استكمال الدفع بتنفيذ اتفاق الرياض".

وقد تم التوافق بين الطرفين على وقف كافة أشكال التصعيد (السياسي، العسكري، الأمني، الاقتصادي، الاجتماعي، الإعلامي)، وفق آلية اتفق عليها الطرفان لوقف التصعيد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة