ميليشيا الحوثي تدفن 4 أطفال من أسرة واحدة قتلوا بصفوفها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

اعترفت ميليشيا الحوثي بمقتل أربعة أطفال من عائلة واحدة، بعدما جندتهم للقتال في صفوفها في محافظة الجوف شمال شرقي اليمن.

وغطت وسائل إعلام تابعة للحوثيين، تشييع ودفن الأطفال الأربعة، في قريتهم بمديرية برط العنان في الجوف، أمس السبت.

إلى هذا، قتل الأطفال الأربعة، قبل أيام، أثناء مشاركتهم في القتال مع ميليشيا الحوثي، ضد قوات الجيش اليمني، في نفس المحافظة.

وفقا للمصادر فإن الأطفال الضحايا هم: "فيصل أحمد يحيى الهلالي- 12 عاما، وعلي محمد علي الهلالي- 13 عاما، وحسن محمد عبدالله الهلالي- 13 عاما، وأحمد عبدالله علي الهلالي- 13 عاما".

إضافة إلى قتيلين آخرين من الأسرة نفسها أيضا وهما: ساري عبدالله يحيى ساري خميس الهلالي - 35 عاما وعدنان ناجي عبدالله خميس الهلالي - 25 عاما.

قيادي حوثي يستقطب الأطفال

من جهته، كشف الناشط الحقوقي اليمني المختص بتجنيد الأطفال، عبده الحذيفي، تورط قيادي حوثي يشغل وزارة في حكومة الانقلابيين بصنعاء في الإشراف المباشر على عمليات التحشيد واستقطاب الأطفال وتجنيد أبناء القبائل في الجوف.

وأوضح الحذيفي أنه "‏تم استقطاب هؤلاء الأطفال من قبل شخص اسمه منصور حسن يحيى المطلاعي، بحسب ما نقله عنه موقع" "الساحل الغربي".

كانت منظمة سياج لحماية الطفولة في اليمن اتهمت، ميليشيا الحوثي الانقلابية، بتجنيد نصف مليون طفل -على الأقل - خلال العام الجاري 2021م، عبر ستة آلاف مخيم صيفي.

وتوقعت إشراك أعداد كبيرة من أطفال المراكز الصيفية في جبهات القتال المستعرة حاليا.. واعتبرت "استغلال منشآت التعليم لأهداف عسكرية جريمة حرب لا تسقط بالتقادم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.