.
.
.
.

اليمن: الحوثي رفض خطة السلام بسبب ارتهانه لإيران

بن مبارك: محافظة البيضاء شهدت انتصارات كبيرة لصالح الجيش الوطني والمقاومة

نشر في: آخر تحديث:

كشف وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، أن رفض مليشيا الحوثي المستمر لخطة السلام في اليمن، سببه ارتهان المليشيا للنظام الإيراني والتبعية المطلقة له.

وأضاف خلال لقائه اليوم الخميس، مع المبعوث السويدي إلى اليمن بيتر سيمنبي، أن الموقف السلبي تجاه الجهود الدولية لتسوية الصراع وتحقيق المصالحة الوطنية، يعود لتنفيذ الحوثي سياسة إيران التخريبية، وسعيها لزعزعة الأمن والسلم في المنطقة.

احتفال أهل البيضاء يكذب افتراء الحوثي

كما، أشار بن مبارك إلى المتغيرات المتسارعة على الأرض وما شهدته محافظة البيضاء من انتصارات كبيرة لصالح الجيش الوطني والمقاومة، واسترداد عدد من المديريات والمناطق والتقدم باتجاه مركز المحافظة، وفق ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وأوضح أن احتفال المواطنين الساكنين في تلك المناطق ومشاركتهم في طرد مليشيا الحوثي من مناطقهم وعودة النازحين الى ديارهم يكذب افتراءات مليشيا الحوثي وادعاءاتها.

عناصر من الجيش اليمني في البيضاء
عناصر من الجيش اليمني في البيضاء

وكان الجيش اليمني قد واصل تقدمه في محافظة البيضاء، وسط البلاد، فبعدما أرسل تعزيزات عسكرية، لدعم ما تحقق على الأرض، أعلنت المقاومة الشعبية المدعومة بألوية العمالقة في المحافظة، أنها صدت مساء الأربعاء هجوما عكسياً لميليشيات الحوثي في جبهة الحازمية جنوب شرقي المحافظة.

كذلك، أكد المركز الإعلامي للمقاومة، سقوط قتلى وجرحى لدى الحوثيين، وأسر اثنين من قادتهم هم حمزة علي يحيى الشرفي وهشام محمد حسن الأشول.

وكان الجيش اليمني، أعلن مساء الثلاثاء، تحرير منطقة العادية آل مظفر بالكامل ووادي ممدود بمديرية البيضاء في المحافظة التي تحمل ذات الاسم، وسط اليمن.

كما أكد في بيان أن قواته مسنودة بالمقاومة الشعبية، وبعد استكمالها تحرير مديرية الزاهر، حررت منطقة العادية آل مظفر بالكامل ووادي ممدود بمديرية البيضاء. وأوضح مواصلته الزحف صوب عاصمة المحافظة، وسط فرار جماعي لعناصر الميليشيات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة