.
.
.
.

تعزيزات للجيش تصل البيضاء.. وخوف حوثي من قطع الإمدادات

قوات الجيش تبعد كيلومترات قليلة عن مركز المحافظة اليمنية

نشر في: آخر تحديث:

في ظل اشتداد المعارك على مختلف جبهات محافظة البيضاء، وصلت تعزيزات عسكرية للجيش اليمني والمقاومة إلى غرب المحافظة، حيث تجري هناك اشتباكات عنيفة بالقرب من الخط الرئيسي في مديرية ذي ناعم المودي إلى مركز المدينة.

جاء ذلك فيما تحاول مليشيات الحوثي الإرهابية صد أي هجوم على الخط الرئيسي، خوفاً على قطع الإمدادات.

في موازاة ذلك، أعلن الجيش اليمني عن وقوع خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الحوثيين بنيران الجيش والمقاومة الشعبية في جبهة الزاهر بمحافظة البيضاء.

وأتت هذه التطورات في وقت تدور فيه اشتباكات عنيفة بالقرب من مواقع الحبج، حيث تسعى الميليشيات لاستعادة المناطق التي فقدتها قبل أيام.

فيما تشتد المعارك في محيط مركز مديرية الزاهر، خصوصاً مع تقدم مقاومة الحازمية والصومعة من الجهة الشرقية باتجاه مركز المحافظة.

بدوره شنّ طيران التحالف سلسلة غارات في ساعات متأخرة من الليل، استهدف فيها مواقع تمركز الميليشيات غرب محافظة البيضاء.

100 قتيل

وبعد سلسلة ضربات طالت مواقع الحوثيين، تلتها معارك أخرى داخل مركز مديرية الزاهر إثر تسلل عناصر من الميليشيا وتحصنهم داخل منازل المواطنين، أفادت مصادر للعربية/الحدث الجمعة، بسقوط 100 حوثي بين قتيل وجريح في جبهة الحازمية.

وأوضحت مصادر عسكرية وميدانية أن قرابة ستين قتيلا سقطوا في تصدي مقاومة الحازمية لأعنف هجوم حوثي منذ فجر الجمعة.

تقدم كبير للجيش

يذكر أن الجيش اليمني أوضح الخميس، أن قواته استعادت مواقع ومرتفعات استراتيجية في المحافظة. وقال إن خسائر كبيرة وقعت في صفوف الميليشيات بمحيط البيضاء جراء قصف للتحالف.

عناصر من الجيش اليمني في البيضاء
عناصر من الجيش اليمني في البيضاء

كما أكد أن قواته تبعد كيلومترات قليلة عن مركز المحافظة اليمنية.

وأوضح العقيد يحيى الحاتمي، رئيس قطاع الإعلام العسكري للعربية/الحدث أن قوات الشرعية حققت انتصارات كبيرة في البيضاء وحررت 8 مديريات، مشددا على أن عملية استعادة البيضاء كاملة تتقدم بثبات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة