.
.
.
.

قيادي حوثي يسطو على استاد رياضي في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

أقدم قيادي حوثي في محافظة ذمار، وسط اليمن، على تخطيط نصف مساحة الاستاد الرياضي في المحافظة للبناء عليه بعد أن قام بنهبه قبل أيام.

وقالت مصادر متطابقة، إن المدعو محمد العوامي من المشرفين النافذين لميليشيا الحوثي الإرهابية في ذمار، سطا على نصف أرضية الاستاد الرياضي بذريعة أنه وجد صكًا صدر قبل مئات السنين يزعم أنها أرض كانت ملكًا لأجداده.

من جانبه، دان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أعمال السلب والنهب التي تمارسها ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، لأملاك وعقارات الدولة وممتلكات المواطنين في مناطق سيطرتها، وآخرها السطو على الاستاد الرياضي بمدينة ذمار.

إرث أجداده!

وأوضح في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، أن قيام أحد قيادات ميليشيا الحوثي المدعو العوامي بنهب نصف مساحة الاستاد الرياضي (مدينة الشهيد ذعفان الرياضية بمدينة ذمار) بذريعة أن الأرضية إرث عن أجداده، والشروع بوضع المخططات والبناء عليها، سقوط يكشف الانحدار الذي وصلت له الميليشيا وتجاوزها كل الخطوط الحمراء.

ملعب ذمار
ملعب ذمار

امتداد لعمليات النهب الحوثية

كما أشار إلى أن السطو على واحدة من أهم معالم المدينة امتداد لعمليات النهب المنظم التي دشنتها ميليشيا الحوثي منذ انقلابها على الدولة، ولم تسلم منها المقار الحكومية والمصالح العامة والخاصة وممتلكات المواطنين، وانتهت بنهب أراضي الملاعب الرياضية والمتنفسات العامة.

وتحول مشرفو وقيادات الميليشيا الحوثية إلى تجار عقارات وملاك أراض خارج القانون بعد أن نهبوا وسطوا على عقارات وأراضٍ تكون في الغالب ملكًا للدولة أو لمعارضين تعاقبهم الميليشيا بنهب أملاكهم.