.
.
.
.

بسبب خلاف.. يمني يقتل زوجته وابنته بقنبلة في صنعاء

نجا طفلها البالغ من العمر 3سنوات

نشر في: آخر تحديث:

على خلفية نزاع عائلي، أقدم مواطن يمني، على قتل زوجته وابنته ذات الـ5 سنوات، وأصاب شقيقها في العاصمة صنعاء، باستخدام قنبلة يدوية.

وأفادت مصادر إعلامية ومحلية، أن الدكتورة منيرة الحداد طبيبة أسنان، قتلت مع ابنتها جوري، وأصيب شقيقها، بعد قيام زوجها، مساء الثلاثاء، برمي قنبلة يدوية عليهما، وعلى إثرها فارقت مع ابنتها الحياة على الفور.

كما أكدت أن الزوج أقدم على هذه الجريمة البشعة بعد خلاف بينهما، في الوقت الذي ذهبت مع شقيقها لإحضار أطفالها من بيته.

وأوضحت المصادر أيضاً أن الراحلة وصلت برفقة شقيقها إلى منزل زوجها لأخذ أولادها، فرماهم الزوج بقنبلة يدوية كانت بحوزته، فقتلت الأم والبنت وأصابت الخال، فيما نجا ابنها عبدالعزيز البالغ من العمر 3سنوات بأعجوبة.

من الحوثيين
من الحوثيين

خلاف على الحضانة

وبحسب ناشطون يمنيون، فإن الخلاف بين الزوجين كان حول حضانة الأطفال، حيث حكمت المحكمة بأحقية الزوجة في الحضانة لأطفالها.

يشار إلى أن الحرب التي شنتها ميليشيا الحوثي، مع انقطاع المرتبات، وتدهور الأوضاع الاقتصادية، أدت إلى ارتفاع نسبة البطالة، وتزايد الخلافات العائلية، وانتشار جرائم القتل في أوساط الأسر، فضلا عن غياب الوازع الأخلاقي، وانتشار السلاح بشكل كبير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة