.
.
.
.
اليمن والحوثي

واقعة صادمة.. قيادي حوثي يقتحم منزل مواطن ويهدده بالقتل أمام أطفاله

أقدم على تحطيم الباب وأجزاء بالبيت وتهديد المواطن بالقتل أمام أطفاله وخطفه بعد التهجم عليه بالشتائم والعبارات المناطقية والعنصرية

نشر في: آخر تحديث:

اقتحم قيادي حوثي منزل مواطن بمدينة إب، وسط اليمن، بمعية عشرات المسلحين من عناصر الميليشيا، وأقدم على تحطيم الباب وأجزاء بالبيت وتهديد المواطن بالقتل أمام أطفاله وخطفه بعد التهجم عليه بالشتائم والعبارات المناطقية والعنصرية التي صدمت الكثيرين وخلفت غضباً واستياءً في أوساط الأهالي وفي منصات التواصل الاجتماعي.

وقالت مصادر محلية، إن القيادي الحوثي المدعو بندر العسل والمعين من قبل الميليشيا الحوثية مديرا لأوقاف إب، اقتحم منزل المواطن محمد سعيد الدعاس، فيما قام مسلحو الميليشيا بخلع باب حوش المنزل الكائن في صلبة السيدة أروى بمديرية الظهار.

وأفادت المصادر أن الميليشيا هددت المواطن بالقتل أمام أولاده وزوجته، في مشهد متكرر تمارسه الميليشيا بمختلف مديريات المحافظة.

وأفاد شهود عيان أن الميليشيا تعاملت بإهانة بالغة مع المواطن الدعاس، وقامت بخطفه ونقله إلى سجن الأوقاف التابع للقيادي الحوثي بندر العسل وسط استياء واسع في أوساط المواطنين.

وأكدت المصادر أن القيادي الحوثي يهدف من خلال اقتحام المنزل وتهديد المواطن الدعاس إلى إجباره على فتح طريق من داخل حوش المنزل بالقوة للوصول إلى أرضية لأحد التجار والذي دفع مبالغ مالية للقيادي الحوثي مقابل إيصال الطريق إلى أرضيته.

وأصدر مشايخ وعقال وسكان صلبة السيدة، بيانا أدانوا من خلاله اقتحام المنزل وتهديد المواطن الدعاس من قبل القيادي الحوثي ومسلحيه، وطالبوا بمحاسبة الجناة ووضع حد للانتهاكات الحوثية التي تشهدها مديريات المحافظة.

خلع باب الحوش

واعتبر البيان إقدام العسل، مع مسلحيه، على اقتحام منزل المواطن محمد سعيد الدعاس وخلع باب الحوش، فضلا عن مخاطبة الأخير بدونية "أنا من عمران يا صاحب إب" بأنه يجسد التوجه الحقيقي للحوثيين إزاء المواطنين في إب.

وأوضح أن المسلحين الذين قدموا على متن ثلاث سيارات ويصل عددهم إلى ثلاثين اقتحموا حرمة المنزل ودخلوا بسلاحهم إلى الحوش بعد خلع بوابته بينما كان مالكه في مقر عمله، ما تسبب في ترويع النساء والأطفال.

وبحسب البيان، أمر مدير مكتب الأوقاف مسلحيه بأخذ الدعاس فور وصوله بطريقة مهينة أمام أطفاله وسكان الحارة إلى داخل إحدى السيارات ونقله إلى سجن في مبنى الأوقاف.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لواقعة الاقتحام، التي أثارت غضبا واسعا ضد ممارسات وانتهاكات ميليشيا الحوثي بحق المواطنين.