.
.
.
.

جثة هامدة بدون أحشاء.. "الحوثي" تقتل طفلا يمنيا ببشاعة

نشر في: آخر تحديث:

ارتكبت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران جريمة مروعة طالت طفلًا في محافظة ذمار، وسط اليمن، بعد أيام على اختطافه من الحي الذي يسكن فيه.

وقالت مصادر حقوقية، إن الطفل عبدالجليل العشاري (12 عاماً)، اختطفته ميليشيا الحوثي من أمام منزله في مدينة الشرق بمديرية عتمة، واختفى لمدة أسبوع حتى تم العثور على جثته بدون أحشاء، الجمعة الماضية.

كما ذكرت أن الأهالي في المنطقة عثروا على جثة الطفل العشاري في إحدى الشعاب بمحيط معسكر تدريب للميليشيا الحوثية بعد استئصال قلبه والكليتين والكبد وأعضاء أخرى من جسده.

وأكدت المصادر ، بحسب وكالة "2 ديسمبر" اليمنية، أن الآثار الظاهرة على جثة الضحية تظهر أنه تعرض لانتزاع أعضاء بشرية بعناية فائقة، ما يرجح قيام الميليشيا باختطافه لغرض الاتجار بأعضائه ثم التخلص منه.

قتل بطريقة وحشية

وطالبت منظمة رايتس رادار، ميليشيا الحوثي، بمحافظة ذمار، بالكشف عن ملابسات مقتل الطفل، فيما لم يصدر حتى الآن أي توضيح من الميليشيات عن ملابسات اختطاف الطفل العشاري، وقتله بتلك الطريقة الوحشية.

وقالت المنظمة الحقوقية في تغريدة لها على "تويتر"، إن الطفل "عبد الجليل أحمد العشاري 12 عامًا، عثر عليه في "شعب ذران" التابعة لمديرية جبل الشرق، غرب ذمار، بعد أسبوع من اختطافه"، مشيرة أنه تم العثور على جثته دون أحشاء.

وتشهد مناطق سيطرة الحوثي، انتشارا واسعا للجريمة المنظمة، وذلك في ظل تعمد إخفاء هذه الجرائم، ومنع ظهورها على وسائل الإعلام، بعد حملة التضييق التي شنتها ضد الصحافيين في مناطق سيطرتها.