.
.
.
.
اليمن والحوثي

الجيش اليمني: غارات للتحالف تكبد الحوثيين خسائر في جبهة رحبة

مصرع وإصابة العشرات من عناصر المليشيات وتدمير عدد من الآليات والمعدات القتالية

نشر في: آخر تحديث:

أفاد المركز الإعلامي للجيش اليمني، السبت، أن غارات جوية لتحالف دعم الشرعية استهدفت تجمعات وتعزيزات للحوثيين في جبهة رحبة وكبدتهم خسائر بشرية ومادية جسيمة.

وقال المركز على تويتر: "مقاتلات تحالف دعم الشرعية تستهدف بعدة غارات جوية تجمعات وتعزيزات للميليشيا الحوثية في مواقع متفرقة بجبهة رحبة، أسفرت عن مصرع وإصابة العشرات من عناصر الميليشيا وتدمير عدد من الآليات والمعدات القتالية".

وأضاف أن "قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية، تخوض معارك مستمرة لدحر المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، وتكسر هجمات شنتها على مواقع عسكرية في جبهة رحبة جنوب محافظة مأرب".

هذا وقالت وزارة الخارجية الأميركية، السبت، إن السلام في اليمن لن يتحقق إلا إذا التزمت ميليشيا الحوثي بشكل نهائي في المشاركة الهادفة في المحادثات كما فعلت الأطراف الأخرى.

واعتبرت الخارجية الأميركية، في تغريدات على صفحتها بموقع "تويتر"، أنه "حان الوقت الآن للتوقف عن عرقلة التقدم بشأن مستقبل اليمن".

تيم ليندركينغ
تيم ليندركينغ

وأضافت أن "السلام والتعافي لا يمكن تحقيقهما إلا إذا التزم الحوثيون بشكل نهائي بالمشاركة الهادفة في محادثات السلام كما فعلت الأطراف الأخرى".

في السياق نفسه، أعرب المبعوث الأميركي الخاص لليمن، تيم ليندركينغ، عن قلقه من استمرار ميليشيا الحوثي في رفض المشاركة في وقف إطلاق النار والمحادثات السياسية بشكل هادف.