.
.
.
.

باستخدام الديناميت.. "الحوثي" تفجر مدرسة جنوب الحديدة

مدير مكتب التربية والتعليم في حيس: الميليشيات أقدمت الأربعاء الماضي على تفجير المدرسة وتحويلها إلى أنقاض بأسلوب إرهابي مُدان

نشر في: آخر تحديث:

فجرت ميليشيا الحوثي مدرسة ابتدائية في مديرية حيس جنوب الحديدة غرب اليمن.

وأدان مكتب التربية والتعليم في مديرية حيس، السبت، قيام الحوثيين بتفجير مدرسة أساسية في إحدى قرى المديرية.

"أسلوب إرهابي"

كما أفاد مدير مكتب التربية والتعليم في المديرية، أحمد بكري، بأن الميليشيات فجرت مدرسة الوعي (خديجة) للذكور والإناث في قرية الرباط، التابعة لمدينة حيس باستخدام الديناميت.

وقال بكري في بيان، إن "الميليشيات الإرهابية أقدمت الأربعاء الماضي على تفجير المدرسة وتحويلها إلى أنقاض بأسلوب إرهابي مُدان"، لافتاً إلى أن الحوثيين فخخوا كل المدارس في أطراف المديرية الواقعة على مقربة من خطوط النار.

من جانبها، أعربت منظمة رايتس الحقوقية في تغريدة على صفحتها في تويتر، السبت، عن إدانتها لتفجير الحوثيين مدرسة ابتدائية في مديرية حيس.

عناصر من الحوثيين (أرشيفية)
عناصر من الحوثيين (أرشيفية)

حرمان الطلاب من التعليم

يذكر أن الحوثيين حرموا طلاب مديرية حيس في المناطق الخاضعة لسيطرتهم من تلقي التعليم بعد استيلائهم على المدارس وتحويلها إلى ثكنات عسكرية وتفخيخ بعضها ونسف أخرى، وفق وسائل إعلام يمنية.

وكانت مصادر محلية قد أكدت لجوء الميليشيات إلى تفجير المدرسة ضمن سياستها في هدم المنشآت التعليمية.

يشار إلى أن هذه ثاني مدرسة يفجرها الحوثيون منذ سبتمبر 2020 عندما فجروا مدرسة الكفاح الواقعة شمال غربي حيس.