.
.
.
.
اليمن والحوثي

انتقام حوثي مرعب من البيضاء.. 5143 انتهاكاً في 6 سنوات

أورد التقرير نماذج عديدة لقصص وشهادات لعدد من ضحايا الانتهاكات التي وثقها فريق رايتس ردار تعكس طبيعة حالة المعاناة التي يعيشها الضحايا بعيداً عن الاهتمام الحقوقي والإعلامي محلياً ودولياً

نشر في: آخر تحديث:

كشفت منظمة حقوقية دولية، اليوم السبت، عن ارتكاب ميليشيا الحوثي الانقلابية 5143 انتهاكاً ضد المدنيين والأعيان المدنية في محافظة البيضاء، وسط اليمن، منذ انقلاب عام 2014 وحتى نهاية العام 2020.

وأفادت منظمة رايتس رادار (غير حكومية مقرها امستردام)، أنها رصدت 5559 انتهاكاً في محافظة البيضاء خلال ذات الفترة تورط فيها عدد من الأطراف، بينها تنظيم القاعدة، وارتكبت ميليشيا الحوثي منها 5143 انتهاكاً.

وبحسب التقرير الذي أطلقته المنظمة بعنوان "اليمن: البيضاء، الانتقام المرعب"، فقد شملت انتهاكات الحوثيين، 537 حالة قتل و543 حالة إصابة تنوعت بين القتل المباشر والقصف المدفعي والقنص والاغتيالات والألغام.

ورصد التقرير 2157 حالة اختطاف نفذتها ميليشيا الحوثي و112 حالة إخفاء قسري و122 حالة تعذيب لمختطفين ومخفيين خلال الفترة.

كما وثق 1672 انتهاكاً ضد الممتلكات العامة والخاصة قامت بها جماعة الحوثي طالت 1223 منزلاً، و131 مركبة، و118 منشأة تجارية، و54 منشأة تعليمية، و48 دور عبادة، و33 منشأة حكومية.

وأورد التقرير نماذج عديدة لقصص وشهادات لعدد من ضحايا الانتهاكات التي وثقها فريق رايتس ردار تعكس طبيعة حالة المعاناة التي يعيشها الضحايا بعيداً عن الاهتمام الحقوقي والإعلامي محلياً ودولياً.

ودعت المنظمة جماعة الحوثي إلى التوقف عن ارتكاب الانتهاكات بحق المدنيين في محافظة البيضاء وبقية المحافظات والإفراج عن كافة المعتقلين والمختطفين والمخفيين قسرياً.

كما دعت ميليشيا الحوثي إلى احترام المواثيق والقوانين المحلية والدولية التي تجرم المساس بكرامة الإنسان وحياته والالتزام بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان الموقعة من قبل الجمهورية اليمنية.