.
.
.
.

الإرياني لليمنيين: خذوا العبرة من التجربة الأفغانية

الإرياني يدعو اليمنيين لتغليب المصلحة الوطنية وطي صفحة الماضي ونبذ كل الخلافات والحسابات السياسية

نشر في: آخر تحديث:

في تحذير لليمنيين من نفس المصير، قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن ما يحدث في أفغانستان من تساقط للمدن والأقاليم بيد حركة طالبان، نتيجة طبيعية لحالة الانقسام والخلافات بين القوى السياسية والاجتماعية الأفغانية، وعدم رص الصفوف وتوحيد الجهود تحت إطار القيادة الرسمية، وتفويت الإجماع الدولي في دعم الحكومة والشعب الأفغاني لحسم المعركة منذ العام 2001‏م.

وتساءل في تصريحات لوكالة الأنباء اليمنية: "هل سيطرة طالبان على الخريطة الأفغانية هي نهاية المطاف، أم إشعار بانهيار الدولة وانجراف البلد في دوامة جديدة من الدم والحرب الأهلية وتردي الأوضاع الاقتصادية، وانعدام الديمقراطية والحريات، والعزلة الدولية، وتحولها إلى بؤرة للإرهاب ومنطلق لتهديد الأمن والسلم الدوليين"‏.

ودعا القوى السياسية وكل اليمنيين لأخذ الدروس والعبر من التجربة الأفغانية، وتجنب السيناريو والمصير القاتم الذي وصلت إليه، وتغليب المصلحة الوطنية وطي صفحة الماضي ونبذ كل الخلافات والحسابات السياسية، وتوحيد صفوفهم خلف الشرعية الدستورية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي‏.

كما ناشد اليمنيين بمختلف مكوناتهم وأطيافهم بعدم إضاعة الوقت، وحشد كل الطاقات والإمكانات خلف الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مدعومين من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية لحسم معركة استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران.