.
.
.
.

بينهم قيادي.. مصرع حوثيين في كمين للجيش اليمني بالحديدة

نشر في: آخر تحديث:

لقي عدد من عناصر ميليشيات الحوثي الإرهابية، أمس الأحد، مصرعهم وأصيب آخرون بينهم قيادي، في كمين محكم نفذته القوات المشتركة شرق التحيتا جنوبي الحديدة غربي اليمن.

وأفادت مصادر عسكرية ميدانية، أن القوات المشتركة نفذت كمينا محكما لعناصر من ميليشيات الحوثي حاولت التسلل نحو المواقع المتقدمة، وخاضت معها اشتباكات مسلحة عنيفة.

كما أكدت مصرع قائد المجاميع المسلحة الحوثية وعدداً من عناصر الميليشيات وجرح آخرين في العملية، فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار تاركين وراءهم جثث قتلاهم.

وبحسب إعلام القوات المشتركة، فإن القوات المشتركة تواصل توجيه الضربات الموجعة للميليشيات الحوثية في مناطق متفرقة جنوبي الحديدة جراء خروقاتها المتكررة للهدنة الأممية.

عناصر من ميليشيات الحوثي في الحديدة (أرشيفية- رويترز)
عناصر من ميليشيات الحوثي في الحديدة (أرشيفية- رويترز)

قصف مدفعي في حيس

وفي السياق، شنت ميليشيا الحوثي قصفاً مدفعياً على منازل المواطنين في مدينة حيس جنوبي الحديدة وأحدثت دماراً في أحد المنازل.

وقالت مصادر محلية، إن ثلاث قذائف هاون حوثية سقطت على منزل أحد المواطنين في قرية بني مغاري شمال حيس، مما تسبب بتدمير المنزل بشكل كلي.

يذكر أن ميليشيات الحوثي الإجرامية شردت مئات الأسر من منازلها جراء القصف المتواصل على الأحياء السكنية المكتظة بالسكان في مختلف مدن محافظة الحديدة.