.
.
.
.

سفيرة أميركا: جاهزون لزيارة عدن بعد استكمال تنفيذ اتفاق الرياض

نشر في: آخر تحديث:

أكدت القائمة بأعمال السفارة الأميركية في اليمن كاثرين ويستلي، اليوم الاثنين، استعدادها لزيارة عدن، قائلة "نحن جاهزون لزيارة عدن بعد عودة الحكومة واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض".

وأكدت خلال لقائها بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى أن العلاقات بين أميركا واليمن تتسم بالتعاون والتكامل، مجددة التأكيد على دعم بلادها لليمن وقيادتها وشرعيتها الدستورية.

كما لفتت إلى جهود الولايات المتحدة في هذا الإطار من خلال دعم اليمن مادياً وإنسانياً وحث المجتمع الدولي على ذلك، مؤكدة مواصلة تلك الجهود.

وأشارت إلى لقاءاتها مع وزيري الداخلية والصحة العامة والسكان، لمناقشة الدعم الممكن في هذين القطاعين في جوانب مكافحة التهريب ومجابهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ودعم الأمومة والطفولة ودعم عودة الحكومة إلى عدن.

ملفات مشتركة

من جهته، أشاد الرئيس اليمني، بجهود ومواقف الولايات المتحدة الداعمة لليمن في مختلف المواقف والظروف واهتمامها بأمنه واستقراره من خلال دعمها الملحوظ في هذا الاتجاه لوحدته وشرعيته الدستورية ونظامه الجمهوري.

وأشار إلى مجالات التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البلدين في ملفات مختلفة أبرزها مكافحة الإرهاب والتهريب وتأمين الملاحة والتدخلات الإيرانية في اليمن والمنطقة.

كما ثمن الجهود الأميركية لإحلال السلام في اليمن من خلال جهودها في هذا الإطار بالتعاون مع المجتمع الدولي.

الالتزام بكل مساعي السلام

ولفت إلى التزام الحكومة الشرعية بكل مساعي السلام في مختلف محطاته وآخرها اتفاق استوكهولم، في مقابل عدم التزام ميليشيا الحوثي بتعهداتهم في فك الحصار عن تعز وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين باعتبارها أول خطوات السلام.

كما أكد أهمية الدور الأميركي في حث المجتمع الدولي والمنظمات والجهات المانحة على تقديم المساعدات للشعب اليمني في ظل الظرف العصيب الذي تمر به البلد نتاج معاناة الانقلاب وتبعاته، فضلاً عن جهودها في دعم جهود الحكومة، واستكمال تنفيذ بنود اتفاق الرياض من خلال الحث على تطبيق الشق الأمني والعسكري.